بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

عاجل: الصدر يدعو الحكومة العراقية إلى الاستقالة قبل أن تُقال


رصد- الحل العراق

دعا #مقتدى_الصدر زعيم #التيار_الصدري، والمنضوي في ائتلاف #سائرون أحد أبرز قضبي الحكومة العراقية الحالية، إلى استقالة الحكومة قبل أن تصل الأمور إلى إقالتها، على حد وصفه.

وقال الصدر في بيان صحفي وتداولته وسائل إعلام عراقية، مساء اليوم السبت: «إذا لم تكن #المظاهرات برأي البعض حلاً ولا الاعتصامات ولا الاضرابات حلاً فهل (التمسك بالسلطة) حل.. بينما لا قدرة لها على إنهاء معاناة الشعب وتخليصه من الفاسدين وتوفير العيش الكريم له».

وأضاف الصدر، «وإذا لم تستطع السلطة أن ترمم ما أفسده سلفهم فلا خير فيهم ولا بسلفهم، وإذا أردتم من الشعب ألا يَقتُل ولا يَحرِق – وهو المتعين – فيا أيها الفاسدون كفوا أيديكم عنهم وكفاكم قمعاً وظلماً وتفريقاً».

ووصف زعيم التيار الصدري، المتظاهرين بأنهم «ثلة أرادوا الكرامة وأرادوا العيش الرغيد وأرادوا وطناً بلا فساد ولا مفسدين… أفبالنار يدفعون أم بالحسنى والخير يجازون».

وتابع الصدر، قائلاً «قد نجحت وبامتياز بالضغط على #الفاسدين فاجبروهم على التراجع ومحاولة الإصلاح… أفلا تعينهم يا (رئيس الوزراء) لكي تكمل ما تدعيه من مشروع الاصلاح!!؟».

وطالب الصدر بالكف عن القمع بحق المتظاهرين، «لكي لا ينزلق العراق في آتون الفتنة والحرب الأهلية، فينتهي كل شيء ويتحكم في البلاد والعباد كل فاسد وكل غريب».

داعياً الحكومة العراقية إلى الاستقالة، بالقول: «إستقيلوا قبل ان تُقالوا.. أو أصلحوا قبل أن تُزالوا.. وإلا فلات حين مناص»، على حد تعبير الصدر.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، قد أكدت مساء أمس الجمعة، مقتل /21/ متظاهراً وإصابة /1779/ آخرين بجروحٍ مُتفرّقة في مختلف المحافظات العراقية، خلال مواجهاتٍ بين المحتجين وبين القوات الأمنية وحماية المقرات الحزبية.

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات