بغداد 31°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

التفاصيل الميدانيّة الكاملة لعمليّة قتل البغدادي…ثلاث ساعات من القتال في إدلب


كشفت مصادر ميدانيّة عن تفاصيل عمليّة مقتل زعيم تنظيم داعش “أبو بكر البغدادي” والتي أعلنت عنها الولايات المتحدة وأكدها ترامب في تصريح مساء اليوم الأحد.

وأفادت مصادر محليّة من محافظة #إدلب بأن العديد من المروحيّات العسكريّة بدأت بعد منتصف الليلة الماضية بالتحليق على علو منخفض في أجواء المناطق الحدودية مع تركيا وبشكل خاص في المنطقة الممتدة بين مدينة “سرمدا” وبلدة “باريشا” بريف إدلب الشمالي، وصولاً إلى مدينة “حارم” الحدوديّة.

وبحسب ناشطين من المنطقة، فبعد تحليق المروحيّات فوق سماء المنطقة، سُمع أصوات اشتباكات كثيفة بالأسلحة الرشاشة، وذلك بين المروحيّات ومجموعات على الأرض، تزامناً مع قصف المروحيّات لأهداف على الأرض بينها سيّارات، ما تسبب بوقوع حرائق في المنطقة.

وخلال الاشتباكات سمع الأهالي نداءات عبر مكبرات الصوت تطالب صاحب المنزل الذي تمت مهاجمته بتسليم نفسه ومن معه، حيث قالت النداءات: ” سلم نفسك أنت وضيفك فأنتما محاصران”.

وأكد شهود من المنطقة أن المنزل الذي هاجمته الطائرات لشخص يدعى “أحمد سلامة الحلبي”، وهو معروف بين أهالي المنطقة على أنه نازح.

من جانبها أكدت شبكة “نداء سوريا” نقلاً عن مصادر في المنطقة أن القوات المهاجمة تمكنت من النزول إلى الأرض بتمهيد من قاذفات القنابل وبدأت بمداهمة منزل “الحلبي” وآخر قريب منه، وسط إطلاق نار كثيف، حيث أن العملية استمرت 3 ساعات وأسفرت عن وقوع 7 قتلى جثثهم مشوهة ومن بينهم 3 نساء وطفل.

وأشارت الشبكة إلى أن منفذي العملية اعتقلوا شاباً لم تعرف هويته، إضافة إلى طفلين قبل أن يعودوا ويسلموا الأخيرين إلى خيمة قريبة من المكان وطالبوا صاحبها بمغادرتها خلال بضع دقائق مسافة لا تقل عن 1كم، لافتاً إلى أن العناصر المداهمة تحدثت مع أهالي المنطقة باللغة العربية، وأنه عقب مغادرة المروحيات قامت طائرتان حربيتان باستهداف المنزلين ما أدى إلى تدميرهما بشكل كامل.

وأكد الرئيس الأمريكية “دونالد ترامب” مساء اليوم مقتل زعيم تنظيم داعش (أبو بكر #البغدادي، واصفاً اللحظات الأخيرة للزعيم الجهادي بأنها مليئة بـ “الصراخ والنواح”.

وقال ترامب إن البغدادي فجر نفسه بسترة ناسفة بعد أن حُشر في نفق، وقد أدى الانفجار إلى مقتله وثلاثة من أطفاله.

وأكد ترامب هوية جثة البغدادي بعد أن أجرت واشنطن اختبارات حمض نووي على الجثة.

وبيّن الرئيس أن العملية “الجريئة” نفذتها قوات خاصة في مهمة دامت ساعتين، وقال إن البغدادي “مات ميتة الكلاب والجبناء”، وفق تعبيره.

وأوضح ترامب خلال خطابه أن الأكراد ساهموا بتزويد واشنطن ببعض المعلومات التي كانت مفيدة في العملية.


التعليقات