بغداد 29°C
دمشق 23°C
الخميس 24 سبتمبر 2020
صورة من مدينة السويداء ـ إنترنت

الفرقة الرابعة تفرض “إتاوات” جديدة على مواد البناء المنقولة إلى السويداء


تستمر الفرقة الرابعة متمثلة بحواجزها الأمنية الواقع على طريق السويداء _ دمشق بتضييق الخناق الاقتصادي على أهالي محافظة #السويداء، من خلال فرض أحد حواجزها الإتاوات المالية على شاحنات نقل البضائع ومواد البناء.

ويأتي ذلك بعد أن احتكرت الفرقة تجارة وتهريب التبغ المورد إلى المحافظة بفرض رسوم إجبارية على التجار والمواطنين الذين يحملون التبغ حتى لو بغرض الاستخدام الشخصي.

صفحة أخبار السويداء 24، أكدت نقلاً عن عدد من السائقين أن حاجز #الفرقة_الرابعة التابعة للجيش السوري، بدأ بفرض إتاوة مالية جديدة تتراوح بين 20 ألف إلى 30 ألف ليرة سورية، على كل شاحنة تنقل مواد البناء باتجاه المحافظة، خلال الأسبوع الماضي، ويقطع عناصر الحاجز إيصالات تحمل مسمى “لجنة ضبط المواد المقلعية”.

وأشار أحد السائقين إلى أن فرض عناصر الحاجز لتلك الإتاوات على الشاحنات يعتبر إجراء جديد، بعدما كانت تقتصر على التبغ والمشروبات الكحولية، موضحاً أن هذه الممارسات تنعكس سلباً على المواطنين والسائقين، وساهمت بارتفاع أسعار مواد البناء، حيث ناشد المعنيين في المحافظة ومن وصفهم “بالشرفاء في الدولة” بالتدخل، حسب المصدر السابق.

وأضاف المصدر أن بقية سيارات نقل البضائع مهما كان نوعها تدفع لعناصر الحاجز مبلغ 500 ليرة على كل سيارة، بينما يفرض على سائقي شاحنات نقل مواد البناء مبالغ قد تصل إلى 35 الف ليرة بشكل تقريبي على جميع الحواجز التابعة للفرقة الرابعة، خلال رحلتهم لنقل مواد البناء بين ريف دمشق ومحافظة السويداء، مؤكداً أن أسعار مواد البناء بدأت بالارتفاع بسبب فرض تلك المبالغ.

الصور: إنترنت


التعليقات