بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
عفو أصدر رأس النظام السوري بشار الأسد اليوم الاثنين مرسوماً تشريعياً يتضمن عفواً عاماً عن "الجرائم المرتكبة" قبل التاسع من حزيران الجاري لمن يسلم نفسه خلال شهر، حتى إذا كان من غير السوريين. وحسب حقوقيون شمل مرسوم العفو رقم 22 لعام 2014كامل عقوبة عن المتهمين بالمؤامرة، والانضمام لمنظمة إرهابية، والمتهمين بارتكاب عمل إرهابي بوسائل تحدث تفجير صوتي، والترويج للإرهاب،وكتم جناية أي عدم إخبار السلطات عنها. في حين شمل أيضاً ربع عقوبة من قام بتهريب وتصنيع وحيازة أسلحة وذخائر ومتفجرات. وشمل قانون العفو المتهمين بالنيل من هيبة سوريا ونشر أنباء كاذبة وكذلك المتخلفين عن خدمة العلم وعن الترويج بالمقالات والأشرطة ضد النظام. ومن المفترض أن يشمل العفو الذين صدرت بحقهم أحكام والذين مازالوا تحت المحاكمة وسواء كانوا في الفروع الأمنية والمحاكم الميدانية أم لا وسواء كانوا لدى قضاة التحقيق أم محكمة جنايات الإرهاب. كما يمنح العفو عن جرائم جنائية وجنحية مختلفة إضافة إلى جرائم الفرار العسكري الداخلي والخارجي، وكذلك منح مهل محددة لتسليم المطلوبين أنفسهم. ولطالما كانت مراسيم العفو لا تشمل إلا أعداداً قليلة من المعتقلين السياسيين، في حين يتم الإفراج عن أصحاب القضايا الجنائية، لذلك لا يتوقع الناشطون كثيراً من هذا المرسوم، لا سيما وأن حملات الاعتقال ما زالت مستمرة.  

هكذا قُتِل البغدادي واثنتين من زوجاته


رصد- الحل العراق

كشف مسؤولٌ رفيع المستوى في وزارة الدفاع الأميركية، أن قوةً خاصة  من #الجيش_الأميركي نفّذت عملية استهدفت زعيم تنظيم #داعش أبو بكر البغدادي في مخبئٍ له داخل الأراضي السورية.

وذكرت وسائل إعلامٍ أميركية، أن عملية الاستهداف تمّت داخل محافظة #إدلب شمالي #سوريا، بعد تلقي معلومات استخباراتية بوجود البغدادي داخل مجمعٍ استخدمه مخبئاً له.

وبحسب تلك الوسائل، فإن “البغدادي” فجّر نفسه بوساطة سترةٍ ناسفة مع اقتراب عناصر القوة الأميركية، بعد قتالٍ قصير داخل المجمع.

ولم يؤكّد (البنتاغون) مقتل زعيم التنظيم، لكنه أوضح أن ذلك مرهونٌ بالانتهاء من تحليل الحمض النووي، بحسب (CNN).

في غضون ذلك، أكّدت مصادر أمنية عراقية أن /8/ مروحيات تابعة للجيش الأميركي استهدفت في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد مقر البغدادي في قرية #باريشا بريف إدلب.

في وقتٍ أكّد مسؤولٌ أميركي، أن زوجتان لزعيم التنظيم قُتلتا أثناء تفجير الأخير نفسه.

ويعد (إبراهيم عواد محمد إبراهيم علي محمد البدري) الملقب بـ #أبو_بكر_البغدادي من أكثر المطلوبين في العالم.

حيث رصدت الولايات المتحدة الأميركية، التي تقود تحالفاً دولياً ضد التنظيم في سوريا والعراق، مبلغ 25 مليون دولار لمن يدلي بأية معلومات عن مكان وجوده.

رصد وتحرير- فريد إدوار



التعليقات