بغداد 32°C
دمشق 25°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

«قسد» ترفض عرض وزارة الدفاع السورية للانضمام إلى صفوف الجيش النظامي


أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الدمقراطية، بياناً أعلنت فيه عن موقفها الرافض لعرض الحكومة السورية، واعتبرته التفافاً من وزارة الدفاع على الواقع للتنصل من المسؤولية.

جاء ذلك بعد البيان الذي صدر اليوم الأربعاء، عن وزارة الدفاع السورية، والذي دعت فيه #قوات_سوريا_الديمقراطية للانخراط مع الجيش السوري وقوات #الأسايش للانخراط ضمن أجهزة الأمن الداخلي، للوقوف ضد ما أسمته «الأطماع التركية» والدفاع «عن الوطن».

وقالت «قسد» في بيانها: «إننا إذ نثمن كل ما من شأنه توحيد الجهود للدفاع عن #سوريا وصد العدوان التركي على بلادنا وشعبنا، فإن موقفنا كان واضحاً منذ البداية، إذ أن وحدة الصفوف يجب أن تنطلق من تسوية سياسية تعترف وتحافظ على خصوصية (قسد و هيكليتها)».

وأكدت قيادة «قسد» في بيانها، أن «إيجاد آلية سليمة لإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية السورية، يجب أن تكون إطاراً جامعاً لتوحيد الجهود».

وأكدت القيادة العامة، على أن أفراد قوات سوريا الديمقراطية، هم عسكريون بانضباط وتنظيم عسكري ذي هيكل مؤسساتي، «ونرفض قطعاً لغة الخطاب هذه؛ الموجهة للأفراد، بينما كان الأولى بوزارة الدفاع السورية، أن توجه خطابها للقيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بغية فتح باب حوار ينمّ عن رغبة صادقة لتوحيد الجهود وليس الالتفاف على الواقع للتنصل من مسؤولياتها».

وأضافت «قسد» في بيانها: أن «أفراد قوات سوريا الديمقراطية وبمختلف مشاربهم، وأمام مرأى ومسمع العالم، كانوا على مدى سنوات خيرة المقاتلين السوريين الأبطال الذين حاربوا #داعش ودمروا (خلافته) المزعومة دفاعاً عن سوريا والعالم أجمع، وعليه فهؤلاء الأبطال يستحقون الثناء والتكريم وليس تسوية أوضاع ومراسيم عفوٍ من تلك التي تصدر بحق المجرمين والإرهابيين».


التعليقات