بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

كردستان ترفض محاولات «المساس» بكيانها الفيدرالي أو حقوق شعبها


رصد- الحل العراق

في أول رد لها، حول السعي لإقالة حكومة #عادل_عبد_المهدي، وتغيير بعض بنود #الدستور العراقي، رفضت حكومة إقليم #كردستان، أية محاولات من #بغداد لتقليل صلاحيات أو حقوق الاقليم، فيما أكدت وقوفها مع مطالب المحتجين بالمدن العراقية.

وقال مسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان، في بيان بُعيد اجتماع لحكومة الإقليم: أن حكومته «تدعم رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، لإجراء الإصلاحات».

وأضاف البيان، أن الاجتماع تطرق إلى التطورات الأخيرة في العراق، مؤكداً أن «تردي الأوضاع لا يصب في مصلحة إقليم كردستان ولا العراق بصورة عامة».

وجدد البيان موقف حكومة إقليم كردستان، بالوقوف «مع المطالب المشروعة والسلمية للمتظاهرين، لكنها ضد اللجوء للعنف من أي طرف كان».

كما وجدد «دعم الإقليم لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، للمضي بالحزم الإصلاحية»، إلا أنه رفض «أي محاولة خارج إطار الدستور والقانون لتقليص صلاحيات أو الحقوق الخاصة لشعب كردستان، أو ما يمس الكيان الفيدرالي لإقليم كردستان».

وطالب بارزاني وفق البيان، «من الكتل الكردستانية كافة، برص الصفوف والاتحاد للدفاع عن الحقوق الدستورية لشعب كردستان».

جديرٌ ذكره، أن الموقف الصادر من حكومة إقليم كردستان، يأتي في إطار دعوة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الثلاثاء، طالب فيها عبد المهدي بالرحيل، وتشكيل لجنة لإعادة صياغة بعض بنود الدستور.

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات