بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020

ممثلة الأمم المتحدة تصل إلى ساحة التحرير ببغداد: تدويلُ التظاهرات


خاص ـ الحل العراق

على وقع المصيبة واستمرار #العنف والقمع للمتظاهرين في العراق، والانتقاد والسخط الشعبي الكبير لصمت #المنظمات الإنسانية والحقوقية العالمية، لما يجري في بغداد ومدن الوسط والجنوب المنتفضة، زارت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق #جينين_هينيس، #ساحة_التحرير.

بعثة #الأمم_المتحدة، ذكرت في بيان: «في اطار #الجهود المستمرة لتعزيز #الحوار بين المحتجين والحكومة، زارت الممثلةُ الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق  جينين هينيس بلاسخارت ساحة التحرير للتحاور مع الناس هناك».

لافتةً إلى أنه «جرى تبادل الآراء ومناقشة السبل الممكنة لمعالجة #المطالب المشروعة للمتظاهرين السلميين، وأن #الحكومة ليس بوسعها أن تعالج بشكل كلي تركة الماضي والتحديات الراهنة خلال عامٍ واحدٍ فقط من عمرها».

ودعت ممثلة الأمم المتحدة إلى «إجراء حوارٍ وطني لتحديد استجابات فورية وفعالة للخروج من حلقة العنف المفرغة، وتحقيق الوحدة في وجه #مخاطر الانقسام».

في السياق، رحب صحافيون ومراقبون بزيارة ممثلة الأمم المتحدة، ساحة التحرير، عادين الزيارة خطوة في اتجاه “تدويل التظاهرات”.

في السياق، قال الصحافي العراقي #وليد_الحلي لـ”الحل العراق“، إن «المنظمات العالمية كانت حائرة خلال الأيام الماضية في التعاطي مع ملف #التظاهرات العراقية، ومنها من التزم الصمت ظناً بأن الجهود الشعبية، هي لعبة #سياسية بين أحزاب السلطة في البلاد، ولكن زيارة #الأمم_المتحدة سيُبرهن للعالم أن المتظاهرين سلميين ولا يتبعون أي جهة حزبية».

ويشهد #العراق، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، حركة احتجاجية طالبت بالإصلاحات العامة وتوفير فرص العمل، سرعان ما تحولت إلى المطالبة بإقالة حكومة عادل عبد المهدي، وحل #مجلس_النواب الحالي، ونتيجة لذلك قُتل 239 شخصاً وأصيب ما لا يقل عن ثمانية آلاف آخرين بجروح متفاوتة.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات