بغداد 29°C
دمشق 23°C
الخميس 24 سبتمبر 2020

والد الطيّار الكساسبة: فرحتي لا توصف بمقتل البغدادي وكم تمنيت لو قتلته بطريقتي


أدلى صافي الكساسبة والد الطيّار الأردني معاذ الكساسبة الذي أعدمه تنظيم «داعش» حرقاً عام 2015، بتصريحات صحفية بعد مقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، معبراً عن فرحته بمقتله، ومتمنيّاً لو قام بقتله بيده.

جاء ذلك في تصريح له لصحيفة «الاندبندنت عربية» قائلاً: إن «البغدادي هو عدو للإنسانية لم يسلم من شره وأذاه لا (مسلم) ولا (مسيحي) بعدما ارتكب جرائم فظيعة لم يسجل التاريخ لها مثيلاً».

وعبر #صافي_الكساسبة عن «أمله بأن تشكّل هذه الأنباء بداية النهاية لتلك الجماعة الإرهابية التي قامت بحرق ابني #الطيار_معاذ بطريقة إجرامية وهو حي».

وأوضح والد الكساسبة أن «البغدادي وتنظيم (داعش) شوها صورة الإسلام الحقيقية بحيث أصبح بالنسبة إلى الغرب ديناً للإرهاب والقتل»، مطالِباً #الدول_الغربية «بتغيير الصورة السلبية عن الإسلام والمسلمين لديهم».

وكشف الوالد عما كان يتمناه أن يحققه بالقول: «تمنيت لو أنني قتلت البغدادي بيدي ثأراً لولدي». منوهاً أنه «لم يتم الانتقام لمقتل ولدي بعد، فهنالك سلسلة طويلة من المجرمين الذين لا بد أن تطاولهم يد #العدالة في تنظيم (داعش) من بينهم المدعو #صدام_الجمل الذي أقدم على تنفيذ عملية الإعدام بحق معاذ».

الصورة من الأرشيف


التعليقات