بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020

دورية أمريكية بالتزامن مع أخرى روسية_تركية شرق وغربي القامشلي


سيّرت القوات الأمريكية دورية في ريف بلدة #الرميلان صباح اليوم الجمعة، بالتزامن مع خروج دورية روسية_تركية مشتركة في ريف بلدة #الدرباسية، فيما تأجلت دورية روسية تركية كانت مقررة تسييرها في ريف كوباني.

ودخلت أربع مدرعات تركية بعد إزالة أجزاء من الجدار الحدودي الفاصل في قرية شرك (11 كلم غرب الدرباسية) صباح اليوم، وانضمت إلى خمس مدرعات روسية كانت قد وصلت من مطار القامشلي، لتبدأ تسيير #دورية_مشتركة في ريف الدرباسية.

وسلكت المدرعات الطرق الترابية عبر القرى بريف الدرباسية (60 غرب #القامشلي)، لتصل إلى قرية بويرة بريف مدينة عامودا، ومن ثم عادت أدراجها عبر الطرق الفرعية متحاشية الدخول إلى المدن.

بالتزامن مع ذلك، بدأت أربع مدرعات أمريكية بتسيير ثاني دورية من بلدة الرميلان النفطية (65 كلم شرقي القامشلي)، متجهة إلى بلدة #جل_آغا-(#الجوادية) ومنها وصلت جنوباً إلى الطريق الدولي لتعود مجدداً إلى الرميلان، في دورية استمرت حوالي ساعة كاملة.

وكانت مدرعات أمريكية قد خرجت وتفقدت عدد من المواقع النفطية والحقول شمال مدينة تربسبيه «القحطانية» أمس الخميس، وعادت إلى #الرميلان.

في السياق، تأجل تسيير دورية روسية تركية مشتركة، كانت مقررة في ريف بلدة كوباني، صباح اليوم، إلى 5 من تشرين الثاني الحالي، وفق ما أكدت مصادر صحفية لـ الحل نت).

وبحسب الصحفي «رضوان بيزار» المقيم في #كوباني، فإن الدورية المشتركة تأجلت إلى 5 من الشهر الحالي، وفق ما أكد المنسق الروسي في كوباني لوسائل الإعلام.

ورجح «بيزار» سبب التأجيل أن يكون نتيجة استمرار تواجد القوات الأمريكية في قاعدة #صرين، بعد أن وصل رتل مساء أمس إلى القاعدة، متوقعاً أن «يكون سبب قدوم الرتل لترحيل ما تبقى من آليات ومركبات من القاعدة التي تضم مطاراً عسكرياً».

وكانت مصادر صحفية قد تحدثت أمس عن وصول 17 مدرعة #أمريكية و85 لورد (حاملة مركبات) عصر أمس، عبر الطريق الدولي إلى قاعدة «صرين».

وكان الدوريات #المشتركة_الروسية_التركية، قد تأجلت الثلاثاء الماضي، دون توضيح الأسباب، حيث كان من المقرر تسيير ثلاث دوريات على طول الحدود السورية التركية.

الصورة من الأرشيف


التعليقات