تحذيرات سياسية من تغيير النظام إلى رئاسي في العراق.. سيتحول لمحافظة إيرانية!

حلب2

خاص – الحل #العراق

حذر زعيم حزب # #المواطنة المعارض، # #غيث_التميمي ، اليوم السبت، من خطورة تغيير # #نظام_الحكم في #العراق من # #البرلماني إلى الرئاسي، فيما أكد أن جهات موالية ل #إيران تسعى من أجل ذلك.

التميمي، قال لمراسل “الحل #العراق ”: إن «هناك حراك في الغرف المظلمة من أجل تغيير نظام الحكم في #العراق من برلماني إلى رئاسي، وهذا الحراك، تقف خلفه جهات موالية ل #إيران ، وهي تعمل من أجل ذلك».

مبيناً أن «هذه الجهات، تحاول استغلال قضية # #التظاهر والاحتجاج، حتى تجري تعديلات دستورية، وفق مصالحها، وهنا سوف تعمل على تغيير نظام الحكم».

وأضاف زعيم حزب #المواطنة المعارض، ان «هذه الجهات تريد أن تجعل من #العراق ، محافظة تابعة ل #إيران ، فهي تريد حصر كل صلاحيات الدولة #العراق ية، بشخص # #رئيس_الجمهورية ، وهذا الشخص يكون مدعوم من # #طهران ، حتى يقدم لها # #العراق على طبق من ذهب».

ودعا التميمي، جميع الوطنيين في #العراق ، إلى «التصدي لهذه الجريمة ومنع وقوعها، ومنعها يعني منع تحويل #العراق إلى محافظة ايرانية، أو تسليمه إلى قادة # #إيران ».

وقال زعيم تحالف # #الفتح ، (الذي يضم القوى السياسية والمسلحة المقربة من #إيران )، # #هادي_العامري ، أمس الجمعة، أن «النظام #البرلماني ثبت فشله ولم يعد يجدي نفعاً، ولذلك لابد من تعديله إلى نظام آخر يناسب وضعنا»، في إشارة واضحة إلى تغيير نظام الحكم في #العراق .

وتشهد مختلف المحافظات #العراق ية منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، # #احتجاجات ٍ شعبية تطالب بإقالة الحكومة ورفض أيّ تدخلِ خارجي في شؤون # #العراق الداخلية.

في وقتِ تستخدم قوات # #مكافحة_الشغب و # #القوات_الأمنية ، العنف المفرط ضد المتظاهرين، أسفر حتى الآن عن سقوط نحو /250/ قتيل وإصابة أكثر من /10/ آلاف آخرين، بحسب لجنة # #حقوق_الإنسان النيابية.

إعداد- محمد الجبوري

تحرير- سيرالدين يوسف