بغداد 27°C
دمشق 30°C
الأربعاء 30 سبتمبر 2020

إيران تعود للتهديد..”كل دولة تضع أرضها تحت تصرف أميركا سنتعامل معها كعدو”


رصد (الحل) وكالات_ عادت #إيران للغة التهديد في تصريحاتها، ضد دول الجوار وأميركا التي تفرض المزيد من العقوبات على نظام طهران والشركات والأشخاص المرتبطين به.

وتأتي الردود الإيرانية بعيد فرض المزيد من #العقوبات_الأميركية على شركات وشخصيات تقوم بدعم النظام الإيراني، ما ساهم بالمزيد من الضائقة الاقتصادية في إيران التي بات اقتصادها على وشك الانهيار، نتيجة سياساتها العدائية وانشغالها ببناء ترسانتها العسكرية والعمل على امتداد نفوذها الإقليمي عبر بعض الميليشيات في #لبنان و #اليمن و #العراق على حساب قوت الشعب الإيراني.

وأعلن الجيش الإيراني أنه سيستهدف المصالح الأميركية أينما كانت، في حال شن عدوان على إيران، معتبراً أن “كل دولة تضع أرضها تحت تصرف أميركا للاعتداء علينا سنتعامل معها كعدو”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإيراني، أبو الفضل شكارجي، في حديث مع وكالة “فارس”، إن رد إيران سيشمل منطقة جغرافية واسعة في حال أي اعتداء.

وأكد شكارجي أن “إيران لن تكون البادئ بأي حرب، لكن العدو سيكون في مواجهة رد ساحق يجعله يندم، وسيشمل ذلك منطقة واسعة لا يمكن له تصورها، في حال ارتكابه أي خطأ استراتيجي تجاهنا”.

وأضاف المتحدث باسم الجيش، أن بلاده “سترد الصاع عشرة أضعاف وسيرى العدو عملياً في أي حرب هو”.

وقال شكارجي إن “قدرة إيران لا تحدها حدودها الجغرافية ولا تقتصر على داخل البلاد، بل هي قوة إقليمية، وسنستخدم كافة قدراتنا في أي حرب، والعدو يدرك ذلك”.

وأشار المتحدث إلى أن الدول التي كانت تشجع أميركا وبريطانيا وإسرائيل على شن حرب على إيران “باتت تدرك اليوم أن أميركا وبريطانيا وإسرائيل غير قادرة على الحفاظ على نفسها والدفاع عن قواتها”.

اعتبر الجيش الإيراني أن هجوم الحوثيين على منشآة “أرامكو” أثبت أن الأموال، التي أنفقت على الأسلحة الأميركية والبريطانية والفرنسية والإسرائيلية لم تنجح في الدفاع على هذه المنشآت.

قال المتحدث باسم الجيش الإيراني: “إن الهجوم على (أرامكو) شكل فضيحة للمضادات الدفاعية والرادارات والأسلحة الأميركية التي نهبت لأجلها ثروات دول المنطقة.

وأضاف شكارجي أن “العدو لن يجرؤ على مهاجمة إيران بعد أن أدرك أن مئات مليارات الدولارات التي أنفقها على الأسلحة الأمريكية والبريطانية والفرنسية والإسرائيلية لم تنجح في الدفاع على منشآت أرامكو السعودية”.

واعتبر أن “اتهام طهران بالهجوم على أرامكو ناجم عن يأس العدو وهزيمته في اليمن”، مضيفاً أن “أنصار الله قادرون على صناعة طائرات مسيرة يصل مداها 1200 كم”.


التعليقات