في بغداد.. متظاهرون يحاصرون مقر عبد المهدي والأمن يتدخّل

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص- الحل العراق

تصاعدت موجة الاحتجاجات الشعبية في #العراق، مساء اليوم الاثنين، بعد محاصرة المتظاهرين مقر رئيس الوزراء #عادل_عبد_المهدي، في منطقة #العلاوي وسط #بغداد.

مصادر أمنية قالت لـ”الحل العراق”، إن «عشرات المتظاهرين تمكّنوا من العبور إلى منطقة العلاوي وسط بغداد، عبر #جسر_الجمهورية، وحاصروا مقر رئيس الوزراء وأحرقوا إطارات السيارات أمامه».

وأوضحت المصادر أن «قوة مكافحة الشغب تمكّنت من تفريق المحتجين بعد استخدام قنابل مسيلة للدموع، أسفرت عن وقوع جرحى وحدوث حالات اختناق».

لافتةً أن «القوات الأمنية فرضت طوقاً أمنياً مشدداً في منطقة العلاوي، لمنع تقدم المتظاهرين نحو #المنطقة_الخضراء والمناطق القريبة منها».

يأتي ذلك، بعد عشرة أيامٍ من استئناف الموجة الثانية من التظاهرات والاعتصامات التي شهدتها أغلب المدن العراقية في 25 أكتوبر الماضي.

وأسفرت أعمال العنف والقمع التي يتّبعها #القوات_الأمنية ومكافحة الشغب ضد المُتظاهرين عن سقوط أكثر من /250/ قتيل وإصابة ما لا يقل عن /11/ ألف آخرين، بحسب لجنة #حقوق_الإنسان النيابية.

 

إعداد- محمد الجبوري


 

علق على الخبر