قيس الخزعلي يُخوّن التظاهرات: فتنة وفوضى ومؤامرة

قيس الخزعلي يُخوّن التظاهرات: فتنة وفوضى ومؤامرة

رصد ـ الحل العراق

أكد زعيم جماعة “عصائب اهل الحق” #قيس_الخزعلي، أن أطرافاً دولية واقليمية وعراقية تشترك بمشروع يهدف إلى احداث “#فتنة وفوضى” في البلاد.

وقال الخزعلي في مقابلة متلفزة، إن «الطرف الأول يتمثل بأمريكا واسرائيل. والدور #الإسرائيلي أقوى من الأمريكي في المشروع الذي أُعد من أجل جر البلاد إلى ساحة من #الصراع الداخلي».

وأضاف أن «الطرف الثاني يتمثل بالدول #الخليجية، ودولة #الإمارات هي ذات الحضور الأكبر في المشروع».

وتابع أن «أحد أهم قادة الأجهزة الأمنية في #العراق، جزء من #المؤامرة التي هدفها الذهاب بالبلاد إلى حالة من #الفوضى».

وبيَّن الخزعلي أن «هذه الأطراف تعمل على تجنيد أطراف محلية في #العراق لتنفيذ أجندتها عن طريق ثلاث جهات، الأولى منهم #العملاء المحليين وهم أشخاص يتمتعون باملاك مالية وخبرات #عسكرية من أجل تجنيد #المخربين».

لافتاً إلى أن «الجهة الثانية تتكون من أشخاص يمتلكون حركات منحرفة وهي الحركات التي يعتقد قسم منها أن الإمام المهدي موجود وما يمنع ظهوره مراجع #الدين، لذا يخطط هؤلاء لقتل المراجع حتى يظهر الامام وفق اعتقادهم».

وعن الجهة الثالثة، أشار إلى أنها «من الأشخاص الذين لا زالوا ينتمون إلى حزب #البعث المنحل، وهم حاضرون بقوة #التظاهرات الأخيرة، والدليل على ذلك رفع العلم العراقي السابق».

ويشهد العراق موجة جديدة من الاحتجاجات الشعبية، منذ 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مطالبة برحيل #الحكومة الحالية وحل مجلس النواب، متهمين المسؤولين الحكوميين بالتبعية لإيران والكف عن تدخلها السافر بشؤون العراقيين.

تحرير ـ وسام البازي

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق