بغداد 32°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

استقالة جماعية لصحفيين لبنانيين من جريدة مقربة من حزب الله


أعلن أربعة صحفيين استقالتهم من جريدة لبنانية، احتجاجاً على مقاربة الصحيفة للتحركات الشعبية ضد الطبقة الحاكمة التي تجتاح لبنان للأسبوع الثالث على التوالي.

وأعلن الصحافيون الأربعة على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي تباعاً استقالتهم من صحيفة “الأخبار” المقربة من حزب الله، والتي تعتمد موقفاً ناقداً إلى حد ما للتظاهرات المطالبة بتغيير الطبقة السياسية احتجاجاً على فسادها وعجزها عن حل المشاكل المعيشية. وتبلور موقف الصحيفة خصوصاً بعد موقف الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الذي حذر من “تورط جهات خارجية” في الحراك.

وأعلنت الصحافية “صباح أيوب”، مسؤولة قسم الرأي، اليوم الثلاثاء على حسابها على موقع “تويتر” استقالتها “لتراكم أسباب آخرها أداء الجريدة في تغطية انتفاضة 27 تشرين الأول الشعبية”.

كما أعلنت الصحافية في قسم الاقتصاد “فيفيان عقيقي” استقالتها عبر “فيسبوك”، مرجعةً ذلك “لأسباب مهنية متعلقة بتغطيتها للانتفاضة الشعبية.. ولغيرها من الأسباب المتراكمة”.

بدوره، كتب رئيس قسم الاقتصاد في الصحيفة “محمد زبيب” أمس الاثنين على حسابه على موقع “فيسبوك”: “تقدمت باستقالتي من صحيفة الأخبار الأسبوع الماضي احتجاجاً على موقف إدارة الصحيفة من الانتفاضة وانفصامها الذي يطبع مسيرتها منذ ثماني سنوات من دون أي علاج”.

وكانت الصحافية “جوي سليم” من القسم الثقافي أعلنت الأسبوع الماضي استقالتها للأسباب ذاتها. وفق “العربية نت”.

وبدء الحراك الشعبي في لبنان قبل أكثر من أسبوعين احتجاجاً ضد الطبقة الحاكمة، ولم يستثن المتظاهرون أي سياسي أو جهة سياسية مطالبين الجمبع بالاستقالة تحت شعار “كلن يعني كلن”.


التعليقات