بغداد 31°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020

مخيمات جديدة في الحسكة والرقة لاستيعاب النازحين الهاربين من الاجتياح التركي


كشف #الهلال_الأحمر_الكردي عن إنشاء مخيم للنازحين، يكفي لاستيعاب 30 ألف عائلة من مدينة #رأس_العين #سري_كانيه المقيمين في عشرات المدارس بمدينة #الحسكة.

وقالت المنظمة، إن #الإدارة_الذاتية بدأت بإنشاء مخيم جديد في قرية #توينة (10 كلم شمال غرب الحسكة) سيخصص لأهالي مدينة رأس العين «سري كانيه» المقيمين بنحو 70 مدرسة على أن يكفي لاستيعاب 30 ألف عائلة.

وأوضحت المنظمة أن المخيم الجديد الذي يحمل اسم «واشوكاني» يقطنه في الوقت الحالي 30 عائلة فقط، وذلك لعدم اكتمال أعمال البناء والتأهيل.

وناشد الهلال الأحمر الكردي المنظمات الإنسانية المعنية المشاركة في تقديم الخدمات في المخيم، وضرورة الاستعجال بسبب برودة الطقس.

وتقول المنظمة إن نحو 80 ألف طفل نزحوا من المناطق الممتدة بين رأس العين «سري كانيه» و كري سبي #تل_أبيض، فيما تقول مصادر الإدارة الذاتية، إن عدد النازحين من المنطقة تجاوز الـ 300 ألف نازح.

واتهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، «محافظ الحسكة برفض تقديم المساعدة لإنشاء المخيم ومنعه للأمم المتحدة من تقديم المساعدة».

وكشف المرصد السوري، أن مجلس #الرقة المدني يقوم بنقل ما تبقى من خيم في مخيم #عين_عيسى شمال مدينة الرقة، بغية إنشاء مخيم جديد للنازحين في قرية #تل_السمن (20 كلم جنوب #عين_عيسى) على خلفية عملية «نبع السلام».

وأشار المرصد إلى غياب دعم المنظمات الدولية التي تعنى بالجانب الإنساني واقتصاره على المنظمات المحلية، على الرغم من الظروف الصعبة للنازحين مع قدوم فصل الشتاء.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 785 فردأ من عوائل تنظيم الدولة (#داعش) فرّوا من مخيم عين عيسى بعد اقتراب المعارك من محيطه في 13 تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم، واتهمت الإدارة الذاتية فصائل الجيش الوطني بتسهيل هروبهم.

الصورة: خاصة


التعليقات