بغداد 32°C
دمشق 22°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

مقتل قيادي في «جيش الإسلام» خلال الاشتباكات برأس العين


أعلن «جيش الإسلام» عن مقتل قيادي بارز في صفوفه خلال المعارك الدائرة بين قوات سوريا الديمقراطية، والفصائل المدعومة من تركيا في ريف مدينة #رأس_العين شمال شرقي #سوريا.

جاء ذلك عبر بيان نشرته حسابات تابعة على موقع التواصل «تويتر» مؤكدة «مقتل القائد (وضاح التركي) المعروف أبو عمر، قائد اللواء 257 خلال الاشتباكات الدائرة في مدنية رأس العيم وريفها»، ضمن عملية ما يسمى «نبع السلام» ضد قوات سوريا الديمقراطية.

ويعد «جيش الإسلام» أحد أبرز فصائل المعارضة في دمشق وريفها منذ الإعلان عن تأسيسه، إذ استمرّ بالسيطرة على مساحات واسعة في الغوطة الشرقية، ومواقع قريبة من العاصمة دمشق.

ووفق مصادر خاصة بالمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنه «كان على خلاف مع المحور القطري-التركي»، وأن هذا الخلاف انعكس؛ أو كان سبباً في وقوع اشتباكات واقتتال مع فصيل «فيلق الرحمن»، الذي كان يتقاسم معه السيطرة على أجزاء من الغوطة.

تجدر الإشارة إلى أن مسلحو «جيش الإسلام» من الفصائل المشاركة مع الجيش الوطني الموالي لتركيا في العملية العسكرية في شمال شرق سوريا، إذ توجهوا إلى مدينة سري كانيه «رأس العين» بريف #الحسكة، لمقاتلة قوات سوريا الديمقراطية، بناء على الأوامر التركية.

الصورة: إنترنت


التعليقات