بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020

أهالي “كفر تخاريم” شمال إدلب يرفضون اتفاقاً يعيد تحرير الشام إلى المنطقة


رفض أهالي بلدة “كفرتخاريم” بريف إدلب الشمالي، اتفاق وقع عليه “مجلس الأعيان” في البلدة يسمح بعودة دخول هيئة تحرير الشام إلى المنطقة.

وقال الأهالي في بيان صادر عن “الهيئات المدنية والعسكرية في مدينة كفرتخاريم”، إن الاتفاق مع “مجلس الأعيان” في المدينة (التابع لتحرير الشام) “ولد ميتا” لأن هذه الجهة لم تعد تمثل الأهالي من مدنيين وعسكريين حسب البيان.

وكانت هيئة تحرير الشام قدمت مسودة اتفاق يسمح لها بالعودة إلى المدينة، و اختيار 18 شخصا من الأهالي ليتواجدوا في المخفر إلى جانب عناصر الشرطة التابعين لـ”حكومة الإنقاذ”، وجمع “الزكاة” بمشاركة أشخاص من المدينة يختارهم الوجهاء، على أن توزع الأموال وتصرف داخل كفرتخاريم بإشراف لجان من المدينة.

وشهدت البلدة خلال الأيام القليلة الماضية احتجاجات واسعة ضد الهيئة، حيث طرد الأهالي كافة اللجان المدنيّة التابعة لـ”حكومة الإنقاذ”، كما طردوا عناصر المخفر التابع لـ”تحرير الشام”، وحواجزها على مداخل المدينة.

ويتخوّف الأهالي من احتمالية اقتحام هيئة تحرير الشام البلدة بالقوّة، حيث استقدمت الهيئة تعزيزات عسكريّة إلى محيط “كفر تخاريم”، تحضيراً لاقتحامها.


التعليقات