البنتاغون: إيرادات النفط في سوريا تذهب لمن يحارب «داعش» وليس لنا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، أن القوات الأمريكية مخوّلة بالدفاع ومواجهة أيّة قوة تهدد آبار النفط في شرقي سوريا، التي تذهب إيراداتها لمن يحارب «داعش» مؤكدة استمرار العمل والتحالف مع قوات سوريا الديمقراطية.

جاء ذلك عبر تصريحات صحفية للمتحدث باسم #البنتاغون، #جوناثان_هوفمان، قائلاً: إن «الولايات المتحدة ما تزال تعمل مع مقاتلي #قوات_سوريا_الديمقراطية، وهي مستمرة في تزويدهم بالقوة والدعم لمحاربة تنظيم (داعش)».

وأوضح #هوفمان خلال حديثه الصحفي أن «عائدات النفط ستذهب لقوات سوريا الديمقراطية، وليس للولايات المتحدة»، منوهاً أن «الولايات المتحدة ما تزال تعمل مع مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، وهي مستمرة في تزويدهم بالقوة والدعم لمحاربة تنظيم (داعش)».

من جانبه قال، #بيل_بيرن نائب مدير الأركان المشتركة: «يحتفظ قادتنا دائماً بحق والتزام الدفاع عن النفس عندما يواجهون عملاً عدائياً أو يبدون نوايا عدائية»، وذلك خلال رده على سؤال يتعلق باستهداف أيّة جهة قواتهم على الأرض.

وشدد #نائب_مدير_الأركان على أن «وقف إطلاق النار الذي تفاوضت عليه #الولايات_المتحدة في شمال #شرقي_سوريا بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا، متماسك بشكل عام».

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/khXeX
المزيد