بغداد 35°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
ضض قامت جبهة النصرة اليوم في ريف إدلب الجنوبي باعتقال أحد مقاتلي لواء المرابطين التابع لألوية الأنصار التي كانت سابقاً تابعة لجمال معروف (قائد جبهة ثوار سوريا). وبحسب ناشطين مقربين من قيادة اللواء، فقد قامت النصرة أثناء الاعتقال بإنزال المقاتل من على دراجته النارية التي كان يركبها برفقة زوجته في حزارين، لتقتاده بعدها إلى أحد معتقلاتها. ويذكر أن الأوضاع في إدلب مازالت متوتّرة بسبب النزاع الذي بدأ مؤخراً بين بعض الجماعات الإسلامية كجبهة النصرة وجند الأقصى من جهة، وجبهة ثوار سوريا وحلفائها من جهة أخرى.   [wp_ad_camp_1]

بعد أن أثارت غضب العراقيين.. بلاسخارت تجدد دعمها لعملية التغيير في العراق


رصد- الحل العراق

أثارت تغريدة للممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في #العراق، #جينين_هينيس_بلاسخارت، غضب العراقيين بسبب إشارتها إلى الخسائر المادية في البلاد، دون التطرق إلى العنف الذي حصد عشرات الضحايا في #المظاهرات المنددة بالفساد.

وقالت الممثلة الدولية في تغريدة لها على موقع تويتر، في وقت سابق من اليوم الخميس: إن «تعطّل #البنية_التحتية الحيوية مصدر قلق بالغ، وإن حماية المرافق العامة مسؤولية الجميع».

مضيفةً في ذات التغريدة، أن «التهديدات أو إغلاق الطرق إلى المنشآت النفطية يسبب خسائر بالمليارات»، معتبرة أن ذلك «يضر باقتصاد العراق، ويقوض تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين».

وبعد أن جوبهت تصريح بلاسخارت، من جانب العراقيين بالاستهجان والغضب، جاءت الرد سريعاً من خلال تغريدة جديدة لها مساء اليوم الخميس، حيث أوضحت في معرضها، «رداً على اتهامات الانحياز نقول: الأمم المتحدة هي شريك كل عراقي يحاول التغيير».

وتابعت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالقول: «بوحدتهم يستطيع العراقيون أن يحولوا بلدهم إلى مكان أفضل، ونحن موجودون هنا لتوفير الدعم اللازم»، على حد وصفها.

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولات فيما بعد إلى إسقاط الحكومة، أسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من280 شخصاً، وإصابة 12 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات