نيويورك تايمز: مذكرة تنديد لإدارة ترامب بعدم منعها التطهير العرقي شمال شرقي سوريا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وجه مسؤول أمريكي رفيع المستوى، انتقادات شديدة لإدارة الرئيس دونالد ترامب، لعدم بذلها جهوداً كافية لمنع هجوم تركيا على الأراضي السورية، متهماً العملية التركية بـ«التسبّب في التطهير العرقي هناك».

جاء ذلك عبر تقرير لصحيفة «نيويورك تايمز» أمس الخميس، مؤكدة حصولها على «مذكرة داخلية كتبها ويليم روبوك، نائب المبعوث الأمريكي الخاص إلى التحالف ضد تنظيم (داعش) بهذا الخصوص».

وأوضح نائب #المبعوث_الأمريكي، في مذكرته، إلى أن «الولايات المتحدة لم تحاول اتخاذ تدابير أقوى لكبح الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان».

وشدد #ويليم_روبوك من انتقاده في المذكرة على «الجهود الحثيثة للتطهير العرقي من جانب #تركيا وحلفائها ضد الأكراد في #سوريا، والتي لا يمكن تعريفها سوى بأنها جرائم حرب أو تطهير عرقي».

وقالت الصحيفة نقلا عن ما جاء في المذكرة: «يوما ما، عندما سيكتب التاريخ الدبلوماسي، سيتساءل المرء عما حدث هنا؟ ولماذا لم يقم المسؤولون بالمزيد لمنع هذا، أو على الأقل (لماذا لم) يتحدثوا بقوة أكبر للوم تركيا على سلوكها».

يُشار إلى أن #الولايات_المتحدة أعطت أهمية للتقارير التي أثارت موضوع انتهاكات القوات التركية والفصائل الموالية لها، من بينها قتل المدنيين، ومن المتوقع أن تثير القضية على أعلى المستويات في الدولة التركية، وفق التصريحات الأخيرة للمسؤولين في إدارة #دونالد_ترامب.

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/XwCwK
المزيد