بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

بعد احتدام الحركة الاحتجاجية.. الكويت تخلي قنصليتها في البصرة


رصد- الحل العراق

قررت دولة الكويت، اليوم السبت، إخلاء قنصليتها في مدينة البصرة جنوب العراق، بسبب تطورات الحركة الاحتجاجية التي تشدها بغداد ومحافظات وسط وجنوب العراق.

ونقلت صحيفة “الراي” الكويتية عن مصدر دبلوماسي، تأكيده، «سحب أعضاء #البعثة_الدبلوماسية من #القنصلية_الكويتية في #البصرة».

ورجح المصدر سبب القرار، إلى «تطورات الأوضاع في المحافظة العراقية المحاذية للكويت»، في إشارة إلى التظاهرات التي تجتاح البصرة، وتوتر الأوضاع الأمنية.

واعلن نائب وزير الخارجية الكويتية #خالد_الجارالله، ان «القنصل الكويتي في البصرة وأعضاء البعثة الدبلوماسية في المحافظة عادوا إلى الكويت، عقب استدعائهم من قبل وزارة الخارجية، وذلك نظراً إلى صعوبة الأوضاع في المنطقة».

وقال الجارالله لوكالة “القبس” الكويتية، إن »البعثة ستعاود عملها عقب استقرار الأوضاع واستتبابها»، مؤكداً أن «القنصلية لم تغلق والموظفون المحليون يعملون بها حالياً».

وأضاف نائب وزير الخارجية الكويتي، إن «السفارة الكويتية في #بغداد تمارس عملها بشكل طبيعي، ولم يجرِ استدعاء أي من أعضائها، لأنها تقع في المنطقة الخضراء المُحصَّنة أمنياً».

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولات فيما بعد إلى إسقاط الحكومة، أسفرت حتى الآن عن مقتل ما يقارب من 300 شخصاً، وإصابة 12 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

تحرير: سيرالدين يوسف


التعليقات