بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

“الجيش السوري” يصّعد قصفه على إدلب ويرتكب “مجزرة” جنوب المحافظة


قتل ما لا يقل عن سبعة مدنيين وأصيب أكثر من عشرين آخرين خلال قصف جوّي مكثف استهدف مواقع عدّة بريف #إدلب الجنوبي، وذلك خلال التصعيد العسكري الذي بدأه “الجيش السوري” بدعم من القوّات الروسيّة على المنطقة قبل نحو أسبوعين.

وأفادت مديرية الدفاع المدني في محافظة إدلب بأن الطيران الحربي شنّ ثلاث غارات مركزة على المناطق السكنيّة في بلدة كفرومة جنوب إدلب، ما تسبب بوقوع مجزرة في البلدة راح ضحيّتها سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال، إضافة إلى وقوع ١١ جريحاً.

كذلك أصيب العديد من المدنيين بجروح، خلال قصف مماثل استهدف عدّة قرى في محيط مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.

وتتعرض مناطق ريف إدلب الجنوبي لقصف مكثف منذ أسابيع، حيث جدد “الجيش السوري” حملته العسكريّة على المنطقة، وسط أنباء تتحدث عن نية الأخير التقدم للسيطرة على المزيد من المواقع في المنطقة، تزامناً مع استقدامه تعزيزات عسكريّة جنوب المحافظة.


التعليقات