بغداد 23°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020
الحل السوري - وكالات نفى #الجيش_الأمريكي مقتل أي مدني في الهجوم الذي شنته قوات #التحالف_الدولي ضد تنظيم #داعش، الخميس الماضي (30-04-2015)، شمال #حلب. وقال المتحدث باسم القيادة العسكرية الأمريكية، في بيان نقلته وكالة فرانس برس، إن "قوات التحالف شنت غارات جوية على محيط #بير_محلي في #سوريا في 30 نيسان (ابريل)، دمرت العديد من المواقع العسكرية لتنظيم الدولة الاسلامية، وأصابت أكثر من 50 مقاتلاً من التنظيم". مؤكداً على أنه "لا يوجد لدى القيادة أي مؤشرات على مقتل مدنيين في هذه الغارات". في المقابل، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، أن "عدد القتلى في غارات التحالف على بير محلي (شرق #صرين) قد ارتفع إلى 64 مدنياً، من بينهم 31 طفلاً، و13 امرأة". وكان مدير المرصد قد أكد بعد الهجوم أن "الغارات حصلت في الوقت الذي كانت تدور فيه مواجهات بين مقاتلين أكراد ومسلحين سوريين آخرين متحالفين معهم من جهة، وبين جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية من جهة أخرى، في بلدة تبعد كيلومترين تقريبا عن بيرمحلي"، مشيراً إلى أنه "لا يوجد في بيرمحلي سوى مدنيين فقط، ولا مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية أو مواجهات". وكانت مصادر محلية أكدت لموقع الحل السوري، أمس، أنّ "٦٠ مدنياً لقوا مصرعهم عند منتصف ليل الخميس الماضي، إثر غارات شنّها طيران التحالف الدولي على قرية بئر محلّي". يذكر أنه منذ بدء الضربات الجوية لقوات التحالف ضد داعش في سوريا، سقط 66 مدنياً حتى تاريخ حادثة بير محلي، كما قتل خلالها ما يقارب ألفي مقاتل من داعش، وفق آخر إحصائية للمرصد.

الزاملي يكشف حقيقة اجتماع الصدر مع سليماني والعامري لإنهاء الاحتجاجات


خاص ـ الحل العراق

كشف التيار الصدري بزعامة #مقتدى_الصدر، اليوم الأحد، حقيقة اجتماع زعيمه مع قائد فيلق القدس الإيراني #قاسم_سليماني، وزعيم تحالف “#الفتح#هادي_العامري، بشأن الاتفاق على عدم اقالة رئيس الحكومة #عادل_عبدالمهدي.

القيادي في التيار #حاكم_الزاملي، قال لـ”الحل العراق“، إن «التقارير الإعلامية التي تحدَّثت عن وجود اجتماعات بين #الصدر وسليماني والعامري، غير صحيحة اطلاقاً، وهذه الاجتماعات لم تحصل في #العراق أو خارجه».

مبيناً أن «الصدر يسعى إلى اقالة عبدالمهدي من منصبه، ولم ولن يتراجع عن ذلك، وهو ما زال داعماً ومؤيداً للتظاهرات #الشعبية».

وأكد الزاملي أن «الصدر يرفض الضغوطات والتدخلات الخارجية بالشأن العراقي».

وذكرت تقارير إعلامية، في وقتٍ سابق، عن وجود اتفاق بين الصدر وسليماني والعامري على ابقاء رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي، في منصبه مع اجراء تعديلات وزارية كبيرة، وتنفيذ واطلاق حزم اصلاحات جديدة، وانهاء وفضّ #الاحتجاجات في عموم مدن #العراق.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات