سياسي: «انتفاضة» أكتوبر ستُدوّل قريباً.. وتنتهي الهيمنة الإيرانية على العراق

خاص- الحل العراق

أكد السياسي العراقي مثال الآلوسي، اليوم الاثنين، إن بيان #البيت_الأبيض، يدل على أنه سيتم «تدويل انتفاضة أكتوبر في #العراق قريباً جداً».

“الآلوسي”، قال لمراسل “الحل العراق”، إن «بيان البيت الأبيض، دليلٌ على تخلّص الإدارة الأميركية عن دعم حكومة #عادل_عبد_المهدي، بسبب القمع والقتل والاختطاف والاغتيالات التي طالت المتظاهرين، وكذلك الصحفيين والناشطين».

وبيّن أن «دعوة #واشنطن #المجتمع_الدولي للانضمام إليها من أجل دعم مستقبل #الشعب_العراقي، تدلّ على أن هناك حراكٌ دولي، بشأن انتفاضة أكتوبر في العراق، وهذا الحراك، ربما سيتم من خلال تدويل هذه القضية، بسبب القتل والقمع، الذي طال المتظاهرين».

وأضاف السياسي العراقي أن «تدويل ما يجري في العراق، سوف ينهي الهيمنة الإيرانية بشكلٍ نهائي على النظام السياسي والحكومي في العراق، وهذا الحراك الدولي، مدعومٌ من قوى سياسية عراقية كبيرة وله تأثير في الشارع أيضاً».

وقال البيت الأبيض في بيان، في وقت سابق من اليوم الاثنين، إن «الولايات المتحدة قلقة بشكل جدي من الهجمات المستمرة ضد المتظاهرين والناشطين المدنيين والإعلام وأيضاً قطع الإنترنت».

وأضاف البيان أن «العراقيين لن يقفوا بدون تحرك أمام #النظام_الإيراني وهو يفرغ مواردهم ويستعمل مجاميع مسلحة وحلفاء سياسيين لإيقافهم من التعبير عن مواقفهم بصورة سلمية، كما أن العراقيين أوصلوا صوتهم و مطالبهم بإصلاح الانتخابات وإجراء انتخابات مبكرة».

وبين البيت الأبيض أن «الحكومة الأميركية تطالب #الحكومة_العراقية بإيقاف العنف ضد المتظاهرين وتنفيذ وعود برهم صالح لإقرار إصلاح قانون الانتخابات وإجراء انتخابات مبكرة.

داعياً «المجتمع الدولي للانضمام إلى جانب الولايات المتحدة من أجل دعم مستقبل الشعب العراقي».

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولت فيما بعد إلى إسقاط الحكومة، أسفرت حتى الآن عن مقتل نحو 300 شخصاً، وإصابة 12 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

 

إعداد- محمد الجبوري


 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق