بغداد 31°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

هيومن رايتس ووتش: مقتل 16 متظاهراً بعبوات الغاز المسيل للدموع «المصنوعة» في إيران


رصد- الحل العراق

كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” مراقبة #حقوق_الإنسان، عن مقتل 16 شخصاً في #التظاهرات وأعمال العنف المصاحبة لها في العراق، بقنابل الغاز المسيل للدموع، والتي «صنعت» جزء منها في إيران، على حد وصفها.

ودعت المنظمة في بيان لها، بـ«أن يكون تصاعد عمليات قتل المتظاهرين، على أيدي قوات الأمن العراقية، في مقدمة اهتمامات الدبلوماسيين، أثناء جلسة الاستعراض الدوري الشامل، وصياغة التوصيات الخاصة بسجل العراق الحقوقي.»

مبينةً أن «قوات الأمن العراقية، قتلت مئة وسبعة وأربعين متظاهراً على الأقل، في احتجاجات ببغداد ومدن العراق الجنوبية مطلع الشهر الماضي، إضافة إلى قتل أكثر من مئة متظاهر في الموجة الثانية من الاحتجاجات، التي بدأت في الخامس والعشرين من تشرين الأول الماضي».

وأكدت المنظمة في بيانها، على أن «استخدام #قوات_الأمن في #بغداد، عبوات الغاز المسيل للدموع ليس فقط لتفريق الحشود، بل في بعض الحالات بشكل مباشر على المتظاهرين»، وصفةً ذلك بأنه «شكل وحشي للقوة القاتلة».

وأوضحت “هيومن رايتس ووتش”، أن «بعثة #الأمم_المتحدة لمساعدة #العراق “يونامي”، وثقت مقتل ستة عشر متظاهراً، بعبوات الغاز المسيل للدموع التي أصابتهم في رؤوسهم أو صدورهم»، وأكدت المنظمة أنها «وجدت أن بعض عبوات الغاز المسيل للدموع التي تستخدمها القوات العراقية لقتل المتظاهرين صُنعت في #إيران».

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولات فيما بعد إلى دعوات لإسقاط الحكومة، أسفرت حتى الآن عن مقتل ما يقارب من 300 شخصاً، وإصابة 12 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية.

تحرير: سيرالدين يوسف


التعليقات