بغداد 27°C
دمشق 30°C
الأربعاء 30 سبتمبر 2020

حقائق جديدة.. هل كان البغدادي يدير تنظيمه «المتطرّف» عبر شبكة إنترنت تركية؟


كشفت الصحفية “جنان موسى” في تقريرٍ بثه تلفزيون «الآن» معلومات جديدة بخصوص المجمع الذي كان يختبئ فيه زعيم تنظيم #داعش “أبو بكر البغدادي” قبيل مصرعه، خلال العملية العسكرية للقوات الأميركية في بلدة #باريشا بمحافظة #إدلب.

حيث كشفت القناة التلفزيونية أن المجمع السكني الذي كان يقيم فيه “البغدادي” كان مزوداً بشبكة إنترنت تم تركيبها في الأول من شهر شباط/ فبراير الماضي، مقابل أجر شهري يبلغ 5 آلاف ليرة سورية، أي ما يعادل 8 دولارات, وتم تجهيز المكان بالأنترنت من قبل صاحب المنزل “أبو محمد الحلبي”.

وقالت الصحفية إن سكان المجمع استخدموا الإنترنت قبل 12 ساعة من الغارة الأميركية، أي أن الشبكة كانت لا تزال مفعلة حتى تاريخ 27 أكتوبر الماضي حيث جرت العملية الخاصة التي قضت على زعيم التنظيم المتطرف.

وكشفت الصحفية أنه وبحسب المستندات الخاصة التي حصلت عليها، فإن اسم مستخدم الإنترنت كان mhrab .

في 26 من أكتوبر استخدم سكان المجمع الإنترنت 7 مرات ولمدة تصل إلى ساعة و29 دقيقة و34 ثانية، أما بالنسبة للمرة الأخيرة التي استخدموا فيها الإنترنت فكان في منتصف نهار 26 من أكتوبر ولمدة 4 دقائق وخمس ثواني فقط.

وتظهر الوثائق تبدل عناوين الاتصال في كل مرة كانت تستخدم فيها الشبكة العنكبوتية، كما تظهر الوثائق أن سكان المجمع قاموا بتنزيل 211 غيغا بايت من البيانات وتحميل 11 غيغا بايت من البيانات.

ويظهر إجمالي الوقت الذي قضاه السكان في استخدام الإنترنت، حيث بلغ 90 يوماً و 20 ساعة.

“أبو محمد الحلبي” حصل على خدمة الإنترنت عبر مزود محلي يعمل في إدلب وتصل خدمة الإنترنت إلى “باريشا” من #تركيا عبر العديد من الصحون الموزعة على عموم محافظة إدلب.


التعليقات