بغداد 29°C
دمشق 25°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

مظلوم عبدي يعلّق على لقاء ترامب – أردوغان


في أول تعليق على لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره التركي أردوغان، قال “مظلوم عبدي” القائد العام لقسد إنه وخلال اجتماع الرئيسين شنت القوات التركية هجمات على بلدة تل تمر ذات الغالبية المسيحية وتسببت بنزوح جماعي.

وقال عبدي عبر حسابه على موقع تويتر إن نزوحاً جماعياً حدث في بلدة تل تمر أمس أثناء شن القوات التركية هجمات على البلدة، وذلك أثناء اجتماع ترامب بأردوغان، معتبرا ذلك انتهاكاً واضحاً لاتفاق وقف اطلاق النار بين البلدين.

وأضاف عبدي أن تركيا احتلت عشرات الكيلومترات منذ توقيع الاتفاق في 17 تشرين الثاني الفائت.

وتشهد أرياف تل تمر هجمات عنيفة مدعومة بالطيران والمدفعية، منذ 4 أيام. استطاعت خلالها قوات “الجيش الوطني” الموالي لتركيا السيطرة على عدة قرى من بينها الريحانية التي قتل فيها مقاتل من قوات المجلس العسكري السرياني وأسر 3 أخرون.

وكان الرئيس الأمريكي قد أشار إلى رضى الأكراد عن استمرار اتفاقية وقف إطلاق النار، بخلاف ما أشار عبدي إليه في منشوره.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعرب خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن، عن رغبته بإعادة توطين مليوني سوري في المنطقة الآمنة التي يتم إنشاؤها شمالي سوريا.

وأكد أردوغان أن هدفه أقامة “منطقة آمنة” تمتد من الحدود العراقية السورية إلى مدينة جرابلس.

وكشف أردوغان عن إعادة توطين أكثر من /365/ ألف سوري إلى أراضيهم بعد تنفيذ قوات بلاده لعملية “نبع السلام”.

وطالب بأن تكون المنطقة الآمنة في شمال سوريا تحت سيطرة تركيا.

ولاقت زيارة الرئيس التركي اعتراضات واسعة في واشنطن من قبل الأوساط السياسية ومجموعة من أعضاء الكونغرس طالبت بإلغاء الزيارة، إلا أن الرئيس الأمريكي رفض إلغاءها وفق ما نقلت وسائل إعلام أمريكية.


التعليقات