بغداد 31°C
دمشق 32°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

مسؤول في طرطوس يتعرض للضرب المبرح بسبب المخالفات


تعرض عضو مجلس مدينة طرطوس، رامي الخطيب للضرب، العنيف من قبل ثلاثة أشخاص في مدخل البناء الذي يقطن به في مدينة طرطوس.

وبحسب “الخطيب” الذي يرقد الآن في المستشفى، فإن المجهولين الثلاثة تقصدوا إطفاء أنوار مدخل المبنى، وتوجيه الضربات إلى رأسه ووجهه ولاذوا بعدها بالفرار.

واتهم “الخطيب” أصحاب رؤوس الأموال في طرطوس باستهدافه، وذلك بعد تلقيه تهديدات سابقة من بعضهم دون أن يسميهم، على اعتبار ان دائرة المخالفات أبلغتهم بأنه استفسر عن مخالفاتهم ووجه بهدمها.

وأكدت مصادر في مجلس مدينة طرطوس أن أعضاءه لم يسجلوا احتجاجهم على ما حصل للخطيب، بل على العكس تابعوا عملهم بشكل اعتيادي وعقدوا جلستهم في اليوم التالي لإصابته، رغم طلبه تأجيل الاجتماع وتسجيل موقف للتضامن معه.

وتشهد محافظة طرطوس ومعها اللاذقية امتداداً هائلاً للأبنية المخالفة منذ عام 2011، ويتولى مقربون من النظام تشييدها دون حسيب او رقيب، وسبق أن أعلن محافظ اللاذقية حملات عدة لهدمها لكن القرارات بقيت حبيسة الأدراج ولم ينفذ منها شيء حتى الآن.


التعليقات