قوّات سوريا الديمقراطيّة تكشف حقيقة الاتفاق مع الشرطة الروسيّة بريف الحسكة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

نفت قوّات سوريا الديمقراطيّة، وجود أي اتفاق مع الشرطة العسكريّة الروسيّة حول مدينة تل تمر بريف الحسكة، أو الطريق الدولي المعروف بـM4.

وقال الناطق الرسمي باسم قوّات سوريا الديمقراطيّة، «كينو غبرييل» عبر بيان: «نشرت بعض وسائل الإعلام، خبراً يتعلق بمدينة تل تمر، والطريق الدولي وتسليم الطريق الدولي للشرطة العسكرية الروسية، وقوات الحكومة السورية، إننا في قوات سوريا الديمقراطية ننفي صحة هذه الأخبار».

وأكد الناطق، أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، «ما تزال تشن أعنف الهجمات على قرى مدينة #تل_تمر ولم تلتزم في أيّة لحظة باتفاق وقف إطلاق النار، إذ ما تزال هجماتهم مستمرة حتى هذه اللحظة»، موجهاً حديثه للرأي العام.

وكانت أنباء قد تم تداولها أمس السبت، حول وجود اتفاق بين «قسد» والشرطة العسكريّة الروسيّة، يخوّل الأخيرة دخول بلدة تل تمر بريف الحسكة.

وتشهد بلدة تل تمر، بريف الحسكة معارك عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية، والفصائل المنضوية في «الجيش الوطني» المدعومة من القوّات التركيّة، والتي تحاول التقدم وانتزاع المنطقة من قوّات سوريا الديمقراطيّة، وإدارتها الذاتية.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/zqKgc
المزيد