بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

عناصر “الخوذ البيضاء” في مرمى عمليات الابتزاز والقتل في عفرين


اتهمت جهات حقوقية فصائل ما يسمى “غصن الزيتون” بالاستمرار في انتهاكاتها واعتقال المدنيين تحت ذريعة الخدمة ضمن واجب #الدفاع_الذاتي الذي فرضته #الإدارة_الذاتية سابقاً في #عفرين.

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين إن عناصر مسلحة من فصيل #سليمان_شاه أو ما يعرف بـ “العمشات” اختطفوا في ناحية شيه – شيخ الحديد أمس الأحد، المدني “محمد مصطفى” شيخو (32 عاماً) بتهمة الخدمة الإجبارية في الإدارة السابقة، و تم اقتياده إلى مدينة عفرين من قبل قائد الفصيل المدعو “محمد الجاسم” (أبو عمشة) وتسليمه إلى الشرطة العسكرية ( الأمن السياسي ) دون معرفة مصيره حتى الآن .

ذكرت المنظمة أن عنصراً من فصيل #أحرار_الشرقية اعتدى على مدني بحي المحمودية في عفرين، بحجة إحداث ضجيج وإزعاجه أثناء تقطيع الحطب بالمنشار الكهربائي، وتم ضربه بشكل وحشي مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة أستدعت نقله إلى المشفى.

وضمن سلسلة عمليات الخطف في المدينة اختطفت عناصر مسلحة مجهولة أمس الأحد، ابن أحد تجار الزيت من أهالي قرية حبو التابعة لناحية #معبطلي المقيم في مدينة عفرين، بغرض الابتزاز والحصول على الفدية، بحسب المنظمة.

في السياق قالت مصادر متقاطعة إن فتاة من سكان عفرين وشخص آخر مهجر من الغوطة الشرقية، يعملان ضمن منظمة الخوذ البيضاء، عثر على جثتهما بقرية الباسوطة أمس، حيث يعتقد أنهما قتلا بعد سلبهما مبلغاً من المال كان بحوزتهما.

الصورة: إنترنت


التعليقات