بغداد 30°C
دمشق 20°C
الجمعة 2 أكتوبر 2020

إعلان «الحرس الثوري» مقتل عناصر له في الاحتجاجات… خدعة لتبرير القمع؟


أعلن #الحرس_الثوري الإيراني مقتل 3 من قوات التعبئة والحرس في محافظة #طهران، محملاً المسؤولية لـ «مثيري الشعب»، وفق تعبيره.

وقُتل حتى الآن أكثر من 20 مدنياً على حد عناصر الأمن الإيرانية منذ بداية الاحتجاجات التي انطلقت الجمعة، نتيجة رفع الحكومة لأسعار الوقود.

وتزداد وتيرة الاحتجاجات مع ازدياد القمع، وخصوصاً مع سقوط قتلى مدنيين، وقد اضطرت السلطات إلى قطع الانترنت في كامل إيران، لكن التقارير تفيد أن المظاهرات مستمرة في كافة المدن.

ويبدو أن إعلان الحرس الثوري عن سقوط قتلى في صفوفه، هو مجرد بداية لتبرير استخدامه العنف، في سيناريو مشابه لما حدث في سوريا، مع الادعاءات الكاذبة التي انتشرت مع خروج الأمور عن السيطرة، نتيجة اتساع رقعة المظاهرات.

وبيّنت التسجيلات المصورة التي خرجت بصعوبة من إيران صور حرق علي خامنئي في عدة مدن، وشعارات تطالب بـ «إسقاط النظام»، وعبارات غضب ضد التدخل الإيراني في سوريا وغزة ولبنان وضخ المال هناك، بدلاً عن الحاجات الأساسية للسكان في إيران.


التعليقات