بغداد 32°C
دمشق 24°C
السبت 19 سبتمبر 2020

رسمياً.. عودة التقنين الكهربائي إلى دمشق والمنطقة الجنوبية


أعلن مدير كهرباء دمشق “هيثم الميلع”، بدء تطبيق برنامج تقنين كهربائي في مدينة دمشق وما حولها بواقع قطع ساعتين مقابل أربع ساعات تزويد بالتيار.

وقال الميلع في حديثه لإذاعة محلية إن التقنين جاء نتيجة عطل في أحد محطات توليد الطاقة الكهربائية.

ويأتي التقنين الكهربائي كجزء روتيني من حياة السوريين خلال فصلي الصيف والشتاء، حيث يزيد استهلاك الطاقة الكهربائية، ويزداد الطلب عليها، وتقوم السلطات بقطع التيار حتى تستطيع تزويدها بالوقود الكافي.

وكما كل شتاء، تبدأ أزمات المحروقات والكهرباء، فتعود طوابير الوقوف على محطات الوفود وسيارات الغاز، وتزداد بشكل تدريجي ساعات القطع الكهربائي لتصل في بعض المناطق إلى 16 ساعة قطع في اليوم الواحد.

وتزداد خشية السوريين من أزمات متلاحقة لا سيما مع اضراب الوضع في الدول المجاورة، في لبنان والعراق، واندلاع ثورة محروقات في إيران، الداعم الأول لسوريا بالمشتقات النفطية، ما قد يؤثر على كميات المحروقات المدعومة من قبل طهران إلى دمشق.

يخشى أنه في مثل هذا الوقت من السنة، بدأت أزمة محروقات خانقة في كل سوريا، شملت كل قطاعات الطاقة، ووصل طول الطوابير إلى عشرات الكيلو مترات.


التعليقات