بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

هدوء بعد ليلة من المواجهات.. ونفي سيطرة الفصائل على طريق تل تمر الحسكة


أكدت مصادر ميدانية أن القرى المحيطة ببلدة تل تمر شهدت اليوم اشتباكات متقطعة بعد مواجهات عنيفة جرت ليلة أمس، بين فصائل “الجيش الوطني” المدعوم من الجيش التركي من جهة و قوات المجلس العسكري السرياني المدعومة من قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب آشور مامو(من قوات حرس الخابور الأشورية) فإن “فصائل الجيش” الوطني شنوا ليلة أمس، هجوماً عنيفاً من قرية القاسمية على قرية الدردارة التي تقع غرب بلدة أبو رأسين، واستمرت المواجهات العنيفة عدة ساعات، حيث استطاعت قوات المجلس العسكري السرياني منع تقدم فصائل المعارضة وإرجاعها إلى القاسمية.

وأضاف المصدر أن الهجوم جرى بالأسلحة الثقيلة والمدفعية وقذائف الهاون بدعم جوي من الطيران، لكن ما أن اختفى الطيران من الأجواء “حتى قلبت موازين المعركة بين الطرفين”، وفق قوله.

وأكد المصدر أن بلدة تل تمر تشهد هدوءً حالياً، بينما تجري بعض الاشتباكات المتقطعة في القرى الشمالية، نافيا أن تكون فصائل المعارضة قد سيطرت على الطريق الرابط بين بلدة تل تمر ومدينة الحسكة.

ونشر نشطاء من تل تمر مقطعاً مصوراً على الطريق مساء اليوم، يظهر وجود سيارات مدنية عليه، ولوحة طرقية تشير إلى 30 كلم عن الحسكة.

وكانت فصائل الحملة التركية قد أعلنت ظهر اليوم سيطرتها على طريق #تل_تمر-#الحسكة في تسجيل مصور نشرته إحدى الأذرع الإعلامية التابعة لـ «#الجيش_الوطني»، حيث ظهرت مجموعة من الرجال المسلحين في منطقة صحراوية، يقول أحدهم للكاميرا «بسم الله الرحمن الرحيم، نحن الجيش الوطني الفيلق الثاني التابعين لـ #السلطان_مراد، نعلن تحرير طريق تل تمر-الحسكة»، وفق تعبيره


التعليقات