العفو الدولية: قتلى الاحتجاجات بالعشرات جراء العنف المفرط من السلطات الإيرانية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكدت منظمة العفو الدولية، مقتل أكثر من 100 متظاهر في 21 مدينة إيرانية، مع استمرار الاحتجاجات ضد سياسات الحكومة وقرارها الأخير برفع أسعار الوقود.

جاء ذلك عبر بيان رسمي أصدرته المنظمة، معلنة فيه «أن 106 متظاهرين على الأقل قتلوا في 21 مدينة، وفقا لتقارير تلقتها المنظمة».

وقالت #العفو_الدولية، إن «مقاطع فيديو موثقة وروايات شهود عيان ومعلومات تم جمعها من نشطاء خارج #إيران تكشف عن نمط مرعب من #القتل من #قوات_الأمن_الإيرانية.

وأبدت المنظمة عن شكوكها في الأرقام التي حصلت عليها، معتقد بالقول أن «عدد القتلى أكثر من ذلك بكثير، وإن بعض التقارير تشير إلى مقتل ما يصل إلى 200 متظاهر».

واتهمت المنظمة في بيانها «المسؤولين الإيرانيين بإعطاء الضوء الأخضر لقوات الأمن لسحق الاحتجاجات»، الأمر الذي «يثير مخاوف جدية من أن الاستخدام المتعمد المميت للأسلحة النارية لسحقها أصبح سياسة دولة»، وفق تعبير المنظمة.

تجدر الإشارة إلى أن مدير البحوث وكسب التأييد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، «فيليب لوثر»، طالب بوقف العنف فوراً، ومؤكداً أن على السلطات الإيرانية إنهاء هذا القمع الوحشي والمميت على الفور، وأن تظهر الاحترام للأرواح البشرية.

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/cSyBa
المزيد