بغداد 31°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020

النصر: لا حلول في ظل بقاء عبدالمهدي


رصد ـ الحل العراق

أكد ائتلاف “#النصر” برئاسة #حيدر_العبادي، الثلاثاء، أنه لا توجد أي حلول مع بقاء الحكومة الحالية لكونها لم تقنع جموع #المتظاهرين.

وقالت المتحدثة باسم الائتلاف #آيات_مظفر، في تصريحٍ صحافي إن «ائتلاف النصر يتماشى تماماً مع مطالب المتظاهرين لتحقيق الاصلاحات وأنه يرى في حكومة #عادل_عبدالمهدي فاقدة المشروعية في الوقت الحاضر، نتيجة قراراتها الترقيعية التي لا تلبي مطالب #الشعب».

وأضافت مظفر أن «ائتلافنا مُصرّ على عدم التوقيع أو المشاركة بأي حلول ما لم تتنحى حكومة عبدالمهدي».

مؤكدة أن «بقائها مرفوض جملة وتفصيلاً من قبل #المتظاهرين خاصة بعد أن أزهقت أرواح المئات من #الشباب المتظاهر».

ودعت مظفر رئيس البرلمان #محمد_الحلبوسي والكتل السياسية إلى «ادراج الوثيقة التي وقعتها الكتل #السياسية، على جدول أعمال الجلسة لنرى مدى الرفض الذي ستواجهه من “النصر وسائرون” ومن #النواب الذين ينتمون للكتل التي وقعتها».

مشيرة إلى أن «الرفض سيتعالى أيضاً في ساحات التظاهر في #بغداد والمحافظات».

وأعلن /12/ كياناً سياسياً من كبار القوى المشاركة في العملية #السياسية، عن اتفاق /40/ بنداً، تتضمن إصلاحات وتغييرات واسعة على مستوى #الاقتصاد وإدارة الدولة، وتشكيل مفوضية انتخابات جديدة، وإجراء انتخابات مبكرة، ووسائل لمكافحة الفساد، وفقرات أخرى تتعلق بمطالب المتظاهرين، وتوصيات المرجعية الدينية.

الإعلان عن الاتفاق، جاء بعد أربعة اجتماعات خلال الأسبوع الماضي، كان آخرها اجتماع مساء أمس الإثنين، في منزل زعيم تيار “#الحكمة” المعارض #عمار_الحكيم.

ولم يحضر الاجتماع الأخير، كلتة سائرون، والمجلس الأعلى، بينما حضرت جميع قيادات الكتل #السنية التي اشترطت عودة جميع النازحين مقابل الموافقة على بنود الاتفاق، كما حضرت الاجتماع قيادات ائتلاف #الوطنية والحزبيين الكرديين، واللذين اشترطا بدورهما عدم تعديل في #الدستور دون مراعاة حقوق الإقليم.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات