دمشق تحت النار… وإسرائيل تكشف الأهداف

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلنت مصادر إعلامية محلية، مقربة من السلطات السورية، أن مدينة #دمشق وريفها تعرضتا لهجمات إسرائيلية، أدت إلى إصابة مدنيين، وأحدثت أضرار في مناطق سكنية، وفق ما ورد.

وأوردت صفحة (يوميات في دمشق) ما يلي: «سقوط شظايا صاروخ معادي في ضاحية قدسيا السكن الشبابي أدى إلى إصابة العديد من الأشخاص تم إسعافهم إلى المشفى».

والرواية الرسمية لدمشق عبر المصادر العسكرية تقول: «قام الطيران الحربي الإسرائيلي من اتجاهي الجولان المحتل، ومرج عيون اللبنانية باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ، وعلى الفور تصدت منظومات دفاعنا الجوي للهجوم الكثيف، وتمكنت من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها»، بحسب المصادر.

ونشرت وكالة «سانا» الرسمية صوراً قالت إنها لأبنية من ضاحية قدسيا غرب العاصمة، تظهر آثار هجمات عسكرية، قالت إن «العدوان الإسرائيلي» يقف وراءها، بحسب تعبير الوكالة.

وأفاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي (جونوثان كونريكوس) منذ دقائق (في الخامسة صباحاً توقيت دمشق) بأن الطائرات الحربية التابعة لتل أبيب «نفذت هجمات استهدفت مواقع #فيلق_القدس في سوريا، بعد هجمات صاروخية استهدف إسرائيل من قبل تلك القوات».

وأكد المسؤول بتغريدة على صفحته بموقع تويتر أن إسرائيل «مستعدة لتنفيذ اللازم للدفاع عن عن نفسها في المنطقة ضد الاعتداءات الإيرانية».

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Rsc3W
المزيد