«نبع السلام» تضع المعارضة على مفترق طرق… أمريكا و20 دولة تنهي الدعم

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

نقلت مصادر إعلامية عدّة، ومنها «تلفزيون سوريا» عن مصدر وصفه بالخاص أن 21 دولة أوروبية إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية، قررت سحب دعمها للمعارضة السورية بعد انطلاق عملية «نبع السلام» التركية، معتبرة دعم الائتلاف و«الجيش الوطني” للعملية غير قانوني، إضافة إلى ارتكاب فصائل من «الجيش الوطني» انتهاكات عدّة، لتضعها أمام مفترق الطرق.

وأشارت المصادر إلى أن «واشنطن استندت في تهديداتها إلى بيان الائتلاف المؤيد لعملية (نبع السلام)، والذي رأت فيه موافقة على الحرب ضد أميركا»، في إشارة إلى أن الأمر تم اتخاذه بقرار من الولايات المتحدة، خاصة وأن لا شيء يتم اتخاذه في الدبلوماسية الدولية من دون موافقة واشنطن.

وقال مبعوث واشنطن، إنه سوف «ينهي العملية السياسية ولن ينجّح الأميركان اللجنة الدستورية»، وطلب منهم سحب البيان، وعقب هذا التهديد بيوم واحد تم سحب منحة ألمانية خصصت للائتلاف، تتكفل بمصاريف اجتماعات وسفر الائتلاف في الجنوب تلاها إيقاف دعم الحكومة المؤقتة الموعودة به مع بدء تشكيلها. وفق مصادر «تلفزيون سوريا».

وأكدت المصادر، أنه وعلى الرغم من محاولات الائتلاف خلال الفترة الماضية إعادة فتح قنوات حوار مع الدول الأوروبية، إلا أن الأخيرة وواشنطن أصروا على موقفهم من حيث إيقاف الدعم، إضافة إلى إعادة التأكيد على بند تصنيف بعض فصائل الجيش الوطني التي شاركت بعملية «نبع السلام» على قائمة الإرهاب بتهمة ارتكاب انتهاكات في المناطق التي شهدت مواجهات في شمال شرق سوريا.

وفي السياق ذاته، تواصل موقع «الحل نت» مع مصدر مقرّب من الائتلاف (فضل عدم الكشف عن اسمه)، وأكد ما تم تناقله حول سحب أمريكا ودول أوروبية لدعمها للمعارضة متمثلة بالائتلاف.

تجدر الإشارة إلى أن الدول الأوروبية تمول معظم أنشطة وأعمال الائتلاف السياسية، وكذلك مشاريع الحكومة المؤقتة في قطاع الخدمات والتعليم والصحة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/XnDe9
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد