بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020

هجمات “الجيش الوطني” تخلف نزوحاً في القرى المحيطة بعين عيسى


شهدت ناحية #عين_عيسى، اليوم حركة نزوح للمدنيين من البلدة والقرى المحيطة بها، بعد هجوم شنته فصائل #الجيش_الوطني المدعوم من الجيش #التركي.

ووفق مصادر من المكتب الإعلامي في #الإدارة_الذاتية بعين عيسى فإن الهجمات بدأت في وقت مبكر من صباح اليوم، واستمرت حتى ساعات المساء، استخدم فيه فصائل “الجيش الوطني” الاسلحة الثقيلة، فيما شاركت #قوات_سوريا_الديمقراطية وقوات النظام السوري في التصدي للهجوم.

وأوضح المصدر أن الهجوم أدى إلى توقف حركة المرور على الطريق الدوليm4، وأن قوات “قسد” استطاعت إلحاق خسائر في الأرواح بالمهاجمين، فيما أصيب عدد من مقاتليها بجراح، مشيراً إلى أن مشاركة قوات النظام كانت بواسطة سلاح المدفعية من الفوج المحيط ببلدة عين عيسى.

ووفق “عامر مراد” الرئيس المشترك لمكتب الإعلام في عين عيسى فإن البلدة والقرى المحيطة بها شهدت حركة نزوح نتيجة سقوط القذائف على أطراف مخيم عين عيسى القريب من البلدة.

وقال المصدر إن حركة النزوح لم تكن كبيرة، وإن المخيم سبق أن تم إخلاءه، كما إن القوات الروسية لا تزال متمركزة في البلدة.

وكانت شبكة بي بي سي قد نقلت عن وزير الدفاع التركي أمس، انتهاء العمليات العسكرية في شمال سوريا، لكن قوات سوريا الديمقراطية نفت توقف الهجمات التركية.


التعليقات