بغداد 31°C
دمشق 22°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
وكالات أعلن المرصد الآشوري لحقوق الإنسان عن اختطاف راهب كاثوليكي في مدينة #القريتين بمحافظة #حمص (تبعد 85 كم عن مركز مدينة حمص)، على يد "جهة مجهولة" منتصف يوم الخميس الماضي.   حيث قال المرصد في بيان نشر في صفحته الرسمية على الفيس بوك أمس، إن الأب يعقوب (جاك) مراد رئيس رهابنية دير مار موسى الحبشي، ودير مار اليان في مدينة القريتين (المتاخمة للبادية السورية) قد "اختطف من مقر إقامته في دير مار اليان يوم الخمس 21 أيار (مايو) 2015". وقالت وكالة #فرانس_برس نقلاً عن الجمعية الكاثولوكية الفرنسية لمساعدة مسيحيي الشرق، إن "ثلاثة أشخاص مقنعين" اختطفوا الراهب، "فيما كان ينظم الاستعدادات لاستقبال وفود نازحين من تدمر"، مشيرةً إلى وجود راهب آخر يدعى بطرس حنا بين المختطفين، كان يرافق مراد ويساعده. وأدان المرصد الآشوري اختطاف #الأب_مراد، معتبراً عملية اختطافه، ومن قبلها عمليات اختطاف المطرانين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي، والآباء كيال ومعوض ودالوليو "أعمالاً إجرامية تهدف إلى إثارة الفتن الطائفية وضرب الوجود المسيحي، والإساءة لقيم العيش المشترك". كما طالب المرصد الجهات المسلحة على الأرض السورية بـ "تحمل مسؤوليتها وتحييد المدنيين عن الصراع الدائر في البلاد، وبذل أقصى الجهود من أجل تحريرهم فوراً، وإعادة كل منهم إلى رعيته وشعبه".  

بارزاني: إقليم كردستان على استعداد تام لحل نهائي للمشاكل مع بغداد


رصد- الحل العراق

أعلن رئيس إقليم كردستان #نيجيرفان_بارزاني، عن رغبته بإيجاد حل نهائي للمشاكل مع الحكومة الاتحادية في #بغداد، واصفاً التطورات الأخيرة في العلاقات بين #أربيل وبغداد بـ«الإيجابية».

تصريحات بارزاني، جاءت خلال استقباله #ستيفاني_القاق، مديرة دائرة #الشرق_الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة #الخارجية_البريطانية، والوفد المرافق لها.

وقال بارزاني، وفق بيان صادر عن مكتبه، أن #إقليم_كردستان «على استعداد تام للعمل من أجل الأمن والاستقرار وحل المشاكل في #العراق»، مبيناً عن «حاجة #العراق وإقليم كردستان إلى دعم ومساعدة #بريطانيا لاسيما في مجال الإصلاحات والمصارف والتقنيات».

من جهتها، أكدت القاق، على «رغبة بريطانيا في تنمية العلاقات مع إقليم كردستان والعراق، كما أكدت على أهمية موقع إقليم كردستان بالنسبة لبريطانيا والمنطقة، كما عبرت عن سرورها ومساندة بلادها لتحسن علاقات بين أربيل وبغداد ومساعي حل المشاكل».

يذكر أن، العلاقات بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان شهدت توترات متوالية، لأسباب تتعلق بأهم ملفين هما #المناطق_المتنازع_عليها و#الموازنة و #النفط.

تحرير: سيرالدين يوسف


التعليقات