بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020

تل أبيض: مجموعات من “الجيش الوطني” تطالب بالعودة إلى إدلب لقتال قوات النظام


خرج العشرات من عناصر “الجيش الوطني” في مدينة #تل_أبيض مساء اليوم، للاحتجاج على عدم إعادتهم إلى مناطق #إدلب والمشاركة في المعارك ضد النظام.

وتداول نشطاء مقطعاً مصوراً يظهر تجمعاً لعناصر “الجيش الوطني”، في مدينة تل أبيض، يحمل بعضهم الأعلام كما يظهر دخان نيران وهي تشتعل في أحد الإطارات.

وقال نشطاء إن الاحتجاج جرى في معبر #تل_أبيض، من جانب مقاتلين من منطقة إدلب، وذلك للمطالبة من قادتهم إخراجهم من المدينة وإرسالهم للمشاركة ضد النظام في المعارك الدائرة في إدلب.

وتأتي الحادثة في سياق يخالف ما تسعى إليه الحكومة التركية التي تعمل على نقل أعداد كبيرة من السوريين إلى المنطقة الجديدة التي سيطر عليها الجيش التركي مع فصائل الجيش الوطني بين تل أبيض-(كري سبي) ورأس العين-(سري كانيه).

وسبق أن نشر نشطاء تسجيلا صوتيا قبل نحو 10 ايام، قيل إنه لأحد عناصر “الجيش الوطني” يطالب فيه العائلات والنساء الخروج في احتجاجات والمطالبة بإعادتهم من منطقة #رأس_العين وتل أبيض مناطقهم، كونهم لا يريدون البقاء أو الانتقال إلى منطقة لم يتوفر فيها الاستقرار بعد.

وكان موقع “بروكار” المعارض قد نقل أول أمس، عن مصادر معارضة قولها إن هناك خطة تركية لنقل أعداد ضخمة من السوريين إلى المنطقة التي سيطرت عليها تركيا بين رأس العين وتل أبيض.

وتشهد أرياف إدلب واللاذقية تصعيداً عسكريا من جانب النظام والطيران الروسي منذ أكثر من أسبوع، تعرضت على إثره العديد من البلدات والقرى للقصف، ما أدى إلى مقتل العشرات من المدنيين.


التعليقات