بغداد 17°C
دمشق 9°C
الأربعاء 3 مارس 2021
جميل الشمري.. مطلوب عشائرياً: ذي قار كلها تلاحقهُ - الحل نت
الحل السوري - خاص نفى نشطاء تنسيقية #تدمر، الأنباء التي بثتها الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) حول ذبح تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) لـ 400 مدني في تدمر منذ السيطرة عليها (يوم الأربعاء الماضي)، واصفين الأشخاص الذين أعدموا على يد التنظيم بأنهم "متعاملون مع النظام ويقدّر عددهم بنحو مئتي شخص فقط".   وقال عضو اتحاد تنسيقيات الثورة في مدينة تدمر، في حديث خاص لموقع الحل السوري، إن "معظم الأشخاص الذين أُعدموا في تدمر على يد داعش هم من العسكر، وإن عدد المدنيين الذين قتلوا لا يتجاوز الـ 50 شخصاً.. وهم مخبرون للنظام السوري ومتعاملون معه"، بحسب وصفه. وكانت وكالة سانا الرسمية قد أعلنت، أمس، أن "إرهابيي التنظيم المتطرف قاموا بذبح 400 شخص على الأقل، معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ ومثلوا بجثثهم... تحت مبررات وذرائع ظلامية تكفيرية". وقالت وكالة رويترز، التي نشرت الخبر نقلاً عن سانا، إن الحادثة المزعومة "تتماشى مع تقارير نشطاء بأن مقاتلين إسلاميين نفذوا اعدامات منذ السيطرة على المدينة". وكان تنظيم داعش قد بسط سيطرته على كامل مدينة تدمر خلال الأيام الماضية، بعد انسحاب قوات النظام منها، لتكون أول مدينة سورية يسيطر عليها داعش بعد أن كانت تحت نفوذ النظام (وليس المعارضة).

جميل الشمري.. مطلوب عشائرياً: ذي قار كلها تلاحقهُ


رصد ـ الحل العراق

أكد أحد شيوخ عشيرة البدور عدي آل عابر فهد الشرشاب، أن الفريق الركن #جميل_الشمري مطلوب عشائرياً لكل عشائر ذي قار.

وقال الشرشاب في تصريح صحافي، إن «جميل الشمري مطلوب عشائرياً لكل عشائر ذي قار، واتصلت بشيخ عشيرة آل اسماعيل للتبرؤ منه وهدر دمه».

مشيراً إلى أن «الشيخ قال إن جميل الشمري لا يمثلنا وليس منّا. وذي قار فقدت ٢٥ شاباً، ومنهم شاب من قبيلة #البدور، ولن نجعل دماءهم تذهب هدراً، والشمري يجب أن يحاسب قانونياً وعشائرياً».

وارتفعت حصيلة ضحايا أحداث محافظة ذي قار، أمس الخميس، إلى /32/ قتيلاً 250 جريحاً في صفوف #المتظاهرين، بعد فجر دامٍ، شهدته المدينة في المحافظة على يد قوات مكافحة #الشغب.

وبدأت القصة حين هجمت قوات مكافحة الشغب عند الساعة الثالثة صباحاً على #المتظاهرين في جسر الزيتون ومعهم آليات ثقيلة “شفلات” لإزالة الخيام، واستمر اطلاق النار الكثيف منذ الساعة الثالثة صباحاً.

واستخدمت قوات مكافحة الشغب أسلحة لتفريق المتظاهرين، وأزالت خيامهم قبل أن تأتي تعزيزات من ساحة #الحبوبي وتناور مع القوات حتى طلوع الشمس، حيث استخدمت القوات الغاز المسيل للدموع والرصاص ضد المتظاهرين.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات