مركز حقوقي: نقل عشرات المعتقلين إلى سجن «صيدنايا» تمهيداً لمحاكمتهم ميدانياً

مركز حقوقي: نقل عشرات المعتقلين إلى سجن «صيدنايا» تمهيداً لمحاكمتهم ميدانياً

أكد مركز توثيق الانتهاكات في سوريا “VDC” أن الأجهزة الأمنية السورية، أقدمت مؤخراً على نقل عشرات السجناء من الأفرع الأمنية والسجون المدنية إلى سجن «صيدنايا» العسكري الذي يتبع لوزارة الدفاع، وذلك تمهيداً لمحاكمتهم ميدانياً بعقوبات تصل إلى الإعدام.

وأكد المركز الحقوقي، أن عشرات السجناء تم نقلهم من سجون # #عدرا و # #اللاذقية و # #السويداء ، وأن العدد الأكبر قد تم نقلهم أيضاً من أقبية الأفرع الأمنية، إلى سجن # #صيدنانيا تمهيداً لمحاكمتهم.

وقال المركز نقلاً عن مصادر خاصة به: إن «هؤلاء المعتقلين لم تصدر بعد أحكام بحق معظمهم من المحكمة الميدانية، وإنما كانوا موجودين بصفة الإيداع لمصلحة المحكمة. وإن خمسة معتقلين ممن تم نقلهم من سجن « #عدرا » إلى سجن «صيدنايا» كانت قد صدرت بحقهم أحكام بالسجن المؤبّد.

ويقع سجن صيدنايا العسكري، على بعد 30 كم من العاصمة # #دمشق ، ويعد واحداً من أفظع السجون السورية، وآخر الوجهات التي تسبق المحاكمات الميدانية التي تنتهي غالباً بالإعدام.

وطالب مركز توثيق الانتهاكات، # #اللجنة_الدولية_للصليب_الأحمر والمنظمات الدولية عبر بيان له، بـ«ضرورة إنقاذ المعتقلين في قسم الإيداع لمصلحة المحاكم الميدانية في سجن #عدرا »، مؤكداً أن تلك المحاكمات «تجري بشكلٍ سريّ ولا يجري حتى إبلاغ المعتقلين بأحكامهم».

وحمّل المركز، الحكومة السورية، المسؤولية عن سلامة الأشخاص الذين تحتجزهم، وطالبها باتخاذ خطوات لإطلاق سراح جميع المعتقلين على الفور.

وأشار المركز إلى أن «استمرار عمل المحاكم العسكرية الميدانية أمر خطير جداً، ويخالف أحكام القانون الدولي والإنساني، والمادة الثالثة المشتركة لاتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

الصورة: تعبيرية من الإنترنت