البنتاغون يعلن نهاية الانسحاب من سوريا… ويكشف خططه للمستقبل

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، نهاية انسحاب واشنطن قواتها من شمال شرق سوريا رسمياً، لتُبقي داخل الأراضي السورية 600 عسكري فقط، وأن العدد قد ينخفض أكثر مستقبلاً، وفق المسؤول.

وانخفض عدد القوات الأمريكية في سوريا من ألفين بداية، إلى ألف، ثم أعلن الرئيس دونالد #ترامب نيته سحب القوات، ليقل العدد بنسبة 40%، بتأكيد رسمي اليوم لإنهاء فترة غموض بشأن الوجود الأمريكي.

وقال إسبر في تصريح نقلته «رويترز» إن «العدد سيكون ثابتاً نسبياً حول ذلك الرقم. ولكن إذا رأينا أن هناك أموراً تحدث… فسيكون باستطاعتي زيادة العدد قليلاً».

وتفيد تصريحات المسؤولين في واشنطن، بأن القوات الأمريكية باتت تتركز قرب الحقول النفطية، لحمايتها وتأمينها، على أن «تكون العائدات لمصلحة قوات سوريا الديمقراطية»، وفق البنتاغون.

ويأتي خفض عدد القوات الأخير بعد الاجتياح التركي للمنطقة ضمن حملة باسم «نبع السلام»، وهو ما اعتبره الأكراد «ضوء أخضر» من إدارة ترامب، لأنقرة، لشن عمليتها العسكرية، وهو ما تنفيه واشنطن.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/iO5Or
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد