غموض القرارات يدفع السوريين لإغلاق محالهم التجارية مؤقتاً في الخرطوم

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلن الأربعاء الماضي، العديد من أصحاب المحال السورية العاملة في العاصمة الخرطوم، عن إيقاف عملهم واغلاق محلاتهم “مؤقتاً” بسبب ما أسموه “ضبابية القرارات” المتخذة من السلطات في السودان.

وجاء القرار الجماعي من أصحاب المحال التجارية السورية، عقب انطلاق حملات اعتقال طالت العديد من السوريين ممن لا يحملون إقامات عمل. وقالت مصادر صحفية أن الحملة أسفرت عن إلقاء القبض على سوريين ممن لا يحملون اقامات عمل وشملت بعضاً ممن لديه تلك الإقامة أيضاً.

وقالت شبكة “ديار” عبر الإنترنت، إن عقوبات طالت أشخاصاً سوريين تراوحت بين الحجز المؤقت إلى السجن أو دفع مبالغ مالية وصلت حتى 100 ألف جنيه سوداني، بحسب ما صرح العديد ممن تم القاء القبض عليهم.

في حين لم تصدر الأجهزة المختصة أي قرار أو تصريح في هذا الخصوص، واكتفى أصحاب المحال التجارية بإيقاف أعمالهم مع التنويه أنهم بانتظار صدور قرارات واضحة حول ذلك، مبدين كل الاستعداد لتنفيذها.

الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/8QP8J
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد