وكالة «سانا» تفبرك خبراً عن القوات الأمريكية داخل حقل «العمر» النفطي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

نفى مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية، وقوع أيّ هجوم على حقل العمر النفطي، مكذباً ما تناقلته وكالة «سانا» الرسمية، ومؤكداً أن الأصوات التي سمعت كانت لتدريبات مشتركة بمختلف أنواع الأسلحة بين قوات التحالف الدولي و«قسد» داخل الحقل.

وكانت وكالة «سانا» الناطقة باسم الحكومة السورية، قد نشرت خبراً مفاده أن «مجهولين هاجموا #القاعدة_الأمريكية (غير الشرعية) بحقل العمر النفطي بريف دير الزور الشمالي الشرقي».

وزعمت الوكالة، أن «الهجوم جاء تزامنا مع وصول رتل من الشاحنات تحمل معدات عسكرية ولوجستية»، مشيرة إلى أن #القوات_الأمريكية ترد على الهجوم بقصف مدفعي وقنابل مضيئة.

وجاء النفي الرسمي بعدم وقوع أيّ هجوم عبر تصريح رسمي أدلى به مسؤول في #قوات_سوريا_الديمقراطية، لـ”RT” من داخل الحقل، موضحاً أن ما جرى تدريبات مشتركة بمختلف أنواع الأسلحة بين قواتهم والتحالف الدولي.

تجدر الإشارة إلى أن #وزير_الدفاع_الأمريكي، مارك إسبر، قال أمس الخميس, خلال لقاء له مع «رويترز» إن بلاده ستبقي نحو 600 جندي في #سوريا، ويمكنها تقليص العدد إذا قررت دول حليفة إرسال قوات.

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/lukzJ
المزيد