واشنطن: على إيران إما التخليّ عن «سلوكها الخبيث» أو تحمّل تبعات ذلك

UNITED STATES - JULY 20: Kelly Knight Craft, nominee to be ambassador to Canada, attends her Senate Foreign Relations Committee confirmation hearing in Dirksen Building on July 20, 2017. (Photo By Tom Williams/CQ Roll Call)
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، تصميم واشنطن على مواصلة حملة الضغط ضد إيران، مشددة على أنها قد تلجأ إلى وسائل أخرى ما لم تغير «سلوكها الخبيث».

جاء ذلك خلال أول مؤتمر صحفي تعقده في الأمم المتحدة، أمس الجمعة، متهمة حكومة طهران بـ«إساءة معاملة الناس وانتهاك حقوقهم في #الشرق_الأوسط. وفقاً لـ«أسوشيتد برس»

وأوضحت المندوبة أن الاضطرابات ستتواصل في #لبنان وسوريا واليمن، وفي أيّ مكان توجد فيه #إيران، ما لم تؤت حملة الضغط الأقصى الأمريكية ثمارها. واصفة إياها بأنها «لاعب سيئ».

وشددت «كرافت» على أن «لدى #الولايات_المتحدة العديد من الوسائل وسنواصل استخدامها ضد إيران، ونأخذها على محمل الجد؛ إذا واصلت سلوكها الخبيث هذا».

من الجدير بالذكر، أن التدخل الإيراني العسكري والأمني والاقتصادي والثقافي في العراق، ألحق أضراراً كبيرة فيها، وتسبب، مباشرة أو عبر وكلائها في توسيع وتعميق وتدوير فساد الطبقة الحاكمة، وفي الملف السوري أطال أمد الحرب، وأقحم النزاع في قالب طائفي، وفعل الشيء ذاته في لبنان واليمن.

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/xdeus
المزيد