داود أوغلو متحديّاً إردوغان: أدعو التحقيق في ثروة كلانا لمعرفة من المحتال والمفتري

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

اتهم رئيس الوزراء التركي الأسبق، أحمد داود أوغلو، الرئيس رجب طيب إردوغان، بالاحتيال والنصب والافتراء، داعياً إياه للإفصاح عن ثروته عبر لجنة برلمانية في تحد جديد وجريء بينهما.

أطلق أوغلو تحديه هذا، رداً على تصريحات لإردوغان اتهم فيها داود أوغلو وكلا من الوزيرين الاقتصاديين السابقين #علي_باباجان ومحمد شيمشك بـ«الاحتيال على #بنك_خلق الحكومي من خلال جامعة (#إسطنبول شهير) الوقفية التي فرضت السلطات حجزاً على أصولها مؤخراً».

وجاء رد رئيس الوزراء الأسبق، عبر بيان تحدث فيه عن الامتيازات التي يحصل عليها أفراد عائلة #إردوغان من ابن وبنت وصهر، والانتهاكات التي يرتكبونها في سبيل تشكيل ثروة اقتصادية. وفقاً لصحيفة «زمان» التركية.

ودعا #داود_أوغلو إلى تحقيق برلماني في الممتلكات الشخصية لكل منهما وأقاربهما من الدرجة الأولى والثانية حتى يتبين من هو #الفاسد والمحتال. معتبراً أن هذا اليوم سيكون تاريخياً لتركيا.

تجدر الإشارة إلى أنه دعا في ختام بيانه، وبعد إجراء التحقيق البرلماني، إلى وجوب نقل الموارد والممتلكات التي سيعجز أصحابها عن تفسيرها بمعايير القانون الموضوعية إلى الخزانة العامة، وتشكيل صندوق خاص لتتولى مهمة توزيع تلك الأموال على الأيتام والفقراء وأقارب الشهداء والعاطلين عن العمل الذين يزداد عددهم يوميا. وفقاً للبيان.

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/loiOV
المزيد