المرصد السوري ينفي ما تداولته وسائل إعلام روسية عن دخول قواتها إلى الرقة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، نقلاً عم مصادر أسماها بـ “الموثوقة” أنه لا صحة لما نشرته وسائل إعلام روسية حول تجول دورية روسية في مدينة الرقة، مؤكداً أن تجوّل الدوريات الروسية يقتصر على الريف الشمالي للرقة ولم تدخل أي دورية إلى المدينة إطلاقاً.

وكانت وكالة “نوفوستي” قد زعمت في خبر نقلته عنها قناة “R . T” أن “الجنود الروس دخول اليوم الإثنين ولأول مرة منذ وصولهم الأراضي السورية، إلى مدينة #الرقة وقاموا بتوزيع 2000 سلة من المواد الغذائية على السكان المحليين، كما باشر الأطباء العسكريون الروس بتقديم المساعدات الطبية والصحية لجميع المحتاجين إليها في المدينة”.

وقال المرصد إن الروس يسيرون دوريات بمنطقة #عين_عيسى ومناطق أخرى شمال مدينة #الرقة، كما توجد قاعدة عسكرية روسية في عين عيسى.

وأكد المرصد السوري أنه رصد يوم أمس الأول بدء مرحلة جديدة من الدوريات المشتركة بين القوات الروسية ونظيرتها التركية، حيث جرى تسير دورية مشتركة بين الطرفين على أوتوستراد الحسكة – حلب أو ما يعرف بـ أوتوستراد 4.M.

وجابت الدورية قرية ليلان الخاضعة لسيطرة فصائل ما يسمى #الجيش_الوطني حتى منطقة صوامع عالية التي انتشر فيها الروس قبل أيام، وصولاً إلى غرب بلدة #تل_تمر عند الأوتوستراد الدولي، وانتهت الدورية عند قرية غيبش حيث عادت القوات التركية نحو ليلان، فيما تابعت القوات الروسية طريق العودة نحو مطار القامشلي.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم تسير دورية في مناطق خارجة عن سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وخارج الشريط الحدودي مع تركيا، وعلى صعيد متصل رصد المرصد السوري توجه دورية روسية ضخمة صباح يوم السبت من منطقة عين عيسى نحو ريف الرقة الشمالي، ترافقت مع تحليق لمروحيات روسية في سماء المنطقة.

الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/i1lxx
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد