بغداد °C
دمشق 22°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

باحث يتحدَّث عن توتر العلاقة بين الحشد وعشائر الأنبار.. إسرائيل هي السبب


خاص ـ الحل العراق

على إثر القصف الذي استهدف منزل زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر في منطقة الحنانة بمدينة #النجف، اتهمت وسائل إعلام تابعة لفصائل في #الحشد_الشعبي، #إسرائيل بأنها تقف وراء #القصف، مؤكدة في الوقت ذاته أن الطائرة أقلعت من محافظة #الأنبار لتنفيذ العملية.

الباحث في الشأن السياسي خالد القره غولي، قال لـ”الحل العراق“، إن «فصائل مسلحة داخل الحشد الشعبي تسعى لتوتير #العلاقة بين أهالي الأنبار وأنصار التيار الصدري، لخلق فتنة جديدة تشغل الشارع العراقي بعيداً عن أزمة #التظاهرات».

لافتاً إلى أن «فصائل الحشد باتت غير مرغوب بها في أغلب مناطق الأنبار، لذلك بدأت بتوجيه هذه الاتهامات عن وجود تقارب بين إسرائيل وأهالي المحافظة في محاولة لتأجيج الشارع العراقي ضد سكان المحافظة».

وأضاف أن «عدم خروج الأنبار بتظاهرات مساندة لما يجري في #بغداد والجنوب، أغاظ تلك الفصائل وخاصة الموالية لإيران والتي أرادت استغلال خروج أبناء المحافظة، لتوجيه الاتهام للتظاهرات على أنها مدعومة وممولة من دول #الخليج، وأنها تهدف لإعادة #حزب_البعث وتنظيم “داعش”».

وأشار القره غولي إلى أن «فصائل الحشد تحاول إيجاد فرصة لها من أجل الانتشار مجدداً في مدن محافظة الأنبار لذلك تثير هذه #الأخبار، لإيجاد حجة تمكنها من العودة وخلق المشاكل مع القوات الأميركية التي تتواجد داخل عدة قواعد عسكرية  في المحافظة».

وكان مقرب من زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر، قد أعلن في وقت سابق، تعرض منطقة #الحنانة في محافظة #النجف إلى قصف من طائرة مجهولة.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات