الجيش التركي يعاود السيطرة على صوامع “الشركرك” بعد انسحابه منها

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

بعد انسحابها يوم أمس، عادت المدرعات التركية ظهر اليوم، إلى التمركز في محيط صوامع “الشركرك”، الذي يحظى بموقع استراتيجي مطل على الطريق الدولي M4 على بعد 15 كلم شرق ناحية عين عيسى.

وقالت وكالة “هاوار”، إن “المدرعات التركية عادت إلى محيط صوامع “الشركرك”، اليوم، رغم انسحابها منها، وتوجه مدرعات روسية رفقة قوات سورية إليها منذ يوم أمس”.

وذكرت الوكالة أن لقاءات جرت بين الطرفين الروسي والتركي، خلال اليوم الماضيين، أفضت إلى اتفاق بينهما، يقضي بتسليمها للجيش السوري، مؤكدة أن مدرعات روسية تمركزت بالقرب من الصوامع بعد انسحاب المدرعات التركية أمس، بينما كانت جرافتان تعملان على إزالة السواتر المحيطة به.
وأضافت الوكالة أن “عناصر من “الجيش الوطني” بدأت اليوم، بإنشاء نقاط تمركز بالقرب من الطريق الدولي M4، بعد عودة القوات التركية إلى التمركز في الصوامع”.

الجدير ذكره، أن القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” سيطرت على قرية وصوامع “الشركرك” في الـ17 من تشرين الثاني الماضي، وكانت الصوامع تحتوي على آلاف الأطنان من مادة القمح، وفق مصادر الإدارة الذاتية.

وكان الجيش السوري قد دخل بداية الشهر الحالي إلى صوامع العالية، بعد خروج فصائل المعارضة منها وتسليمها للقوات الروسية بداية الشهر الجاري، حيث يجري الحديث عن انسحاب فصائل المعارضة إلى مسافة 2 كلم شمال الطريق الدولي، المتوقع أن يخضع لسيطرة القوات الروسية والنظامية، مع تنفيذ دوريات مشتركة بين الجانبين التركي والروسي.

تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/A2qN2
جانو شاكر

جانو شاكر

صحفي مقيم في القامشلي، يكتب في القضايا الاجتماعية والسياسية، عمل كمراسل في عدد من المناطق السورية خلال سنوات الحرب، يعمل في مجال التدريب الصحفي محليا.
المزيد